يوسف عليه السلام (1).. الرؤيا الصالحة: حق

Cover Image for يوسف عليه السلام (1).. الرؤيا الصالحة: حق
نشر بتاريخ

في جمالٍ يوسفٌ قد تبدّى

زانه الله به واجتباهُ
إن رأى الخلق جمالا بهيّا

نازعوه حسنه وضياهُ
هو للحسن سراجٌ منيرٌ

واقتباسٌ عنه قصّ بهاهُ
أوتي الشطر من حسنه في

ه سواءٌ ربه قد براهُ
رؤية حق رآها لعينٍ

في صفاءٍ قد تسامت رؤاهُ
هذه الآيات تروي جمالا

عن جميلٍ قصّهورواهُ
إذ يقص البشرى ويحكي حديثا

أشفق القلب عليه خفاهُ
قد رأى في نومه بشرياتٍ

قمرا يجثو وشمسا تراهُ
ونجوما في سماها تلاقت

إنها تروي لعبدٍ سناهُ
تحمل السلم له والأماني

بسجود سالمته الجباهُ
قال: لا تقصصْ عليهم حديثا

والخفايا قد دراها الإلهُ
قصة الحق تلاها كتابٌ

صادق الذكر مبينٌ دعاهُ
ثم نادى قائلٌ: كيف يلقى

يوسف من والد ما نراهُ ؟
كيف يدني يوسفا منه نجوى؟

قد حباه حبه ومناهُ
ماله يعلي أخانا ويعطي

إذ يحابي يوسفا وأخاهُ
أجمعوا في دجنة الليل سوءا

إذ أرادوا قتله ورداهُ
أصدرت أفكارهم مرعداتٍ

أبرق الغدر بحقدٍ سقاهُ
ثم آب الرشد عنهم معيبا

يبعد الغدر ويمحو أذاهُ
في غيابات رموه صبيّا

عن شرورٍ ربه قد وقاهُ
ثم جاءوا بالدماء افتراء

في لباسٍ ذئبهم قد فراهُ
وغدا يعقوب والقلب يشكو

للإله حزنهوأساهُ
ظل يبكي يوسفا في اصطبارٍ

سلّم الأمر لربٍ قضاهُ
ونبي الله أحمد حاز ال

حسن كلّ الحسن فيه سناهُ
نوره من منة الله فضلٌ

خصه الله به وارتضاهُ
صلوات الله تترى عليه

وسلامٌ مستجابٌ دعاهُ