من قتل نساء الصويرة؟؟؟

Cover Image for  من قتل نساء الصويرة؟؟؟
نشر بتاريخ

اهتزت النفوس المغربية مرة أخرى بفاجعة يخجل التاريخ من تدوينها في صفحاته وتسجيلها في صحيفة مجتمع شعاره التكافل وصفته الرعية. إنها حادثة موت عدد من النساء الصويريات من جراء التدافع والاختناق من أجل الحصول على كسرة خبز. هذا الحدث الكارثة لن نقول أنه مؤلم وفقط بل إنه غريب في ضيعة المغرب الأخضر وزمن ( ليس في بلادنا فقير) . إنها مأساة إنسانية تجرنا إلى طرح ألف تساؤل وتساؤل .ترى من هن النساء المتوفيات؟ هل هن من نساء هذا الوطن أو من كوكب آخر بعيد عن الوطن؟ هل هن شهيدات الفقر والتهميش والإقصاء أم أنهن من ضحايا الغربة في الدار وبين الأهل؟ لماذا تموت هؤلاء النساء من أجل كسرة خبز، في زمن من العار والمخجل أن يقال أن فيه قتلى الجوع والعطش؟ ولماذا يمتن موت الذل والهوان في زمن الشعارات البراقة التي تنادي بحرية وكرامة المرأة؟ لماذا تموت هؤلاء النساء بالضبط في مزارات البحث عن لقمة العيش وكأنهن قيع في زمن السنوات العجاف؟ أليس من العيب والمخزي أن تبث في أخبارنا مثل هذه الحوادث التي إن دلت على شيء فإنما تدل على خلل في منظومة تقسيم الأرزاق بالمساواة بين المواطنين؟ أليس القول بموت من يتدافعن حول كيس بلاستيكي لا تتجاوز قيمته مئاتي درهم تمده أيادي الإحسان المجهولة ، فيه نوع من الغرابة بالمقارنة مع من يتدافعون حول تقسيم خيرات وطن بأكمله؟
لن نقول أن هذا الحدث الكارثة أصبح يدق ناقوس الخطر في كل أذن واعية لتبحث عن الأسباب الحقيقية التي تجعل منه حدثا يتكرر بمظاهره المتعددة، وإنما نتساءل إلى متى سيظل هذا الحدث يسحب على القضاء والقدر دون ربطه بأسبابه الخفية التي تطويه وتنسيه وتطمس معالمه بالنفخ في أبواق مهرجانات الاحتفال بالمرأة وقرع طبول السعي إلى مساواتها بغيرها …ترى ماذا سيكتب التاريخ وماذا سيسجل في صفحاته السوداء وبقلمه الدامي عمن عشن الغربة في الوطن مهضومات الحقوق ؟ وهل سيشهد لهن بالرضى بما قسم لهن من رزق في ضيعتهن أم سينصفهن إنصاف الشهيد الحر المدافع عن كرامته ولو بعد حين؟
 سجل يا تاريخ واملأ صفحاتك بعطر دماء الشهيدات من أجل لقمة العيش.