محمد (1) مولد الهادي

Cover Image for محمد (1)
مولد الهادي
نشر بتاريخ

وبدا النور نبيّا رسولا

هاشميّا أرضه وسماهُ
نوره من نور ربّي تجلّى

صادق القول أمينٌ كفاهُ
في ربيعٍ أولٍ قد تبدّى

مولد الهادي الإله آصطفاهُ
قدره عالٍ وشأنٌ عظيمٌ

خلقٌ سمحٌ وبشرٌ علاهُ
إنّه نورٌ من الله فيضٌ

عربيٌّ في اللسان جراهُ
عالميّ الدعوة الأمر فيها

مستقيمٌ والسلام نداهُ
وجميلٌ في محيّاه نورٌ

ووقارٌ في الطّباع علاهُ
ويتيما عاش فيهم كريما

من كريم ٍ ربّنا قد صفاهُ
سيّد الخلق سنيّ المعالي

سابق الذكرِ بلوح ٍ رواهُ
قرن الله بذكرِ آسْمه في

الباقيات الصالحات تلاهُ
يشهد القلبُ بها والمثاني

في صلاةٍ ترتضيها الشفاهُ
وأتى بالمؤمنين رؤوفا

ورحيما بضعيفٍ شكاهُ
مؤذنا بالبشريات توالت

في أحاديث الفصل تمّت رؤاهُ
سيّدٌ ضحكه بسمة ثغرٍ

لا يراها والعيونُ تراهُ
جلّ عن وصفٍ يحيط وقولٍ

ذكره العالي بحمدٍ كفاهُ
أفرحت طلعته الكون بشرا

وسقاها شربة ً من ضياهُ
فتحلّت بالمكارم منه

وتزكّت ديمة ٌ ومياهُ
وجرت من نبعه الغمر عينٌ

للمعالي فيضه وتقاهُ
ورأت أمّه في حمله سـ

ـرّا عظيما مدهشٌ ما تراهُ
فرأته يبلغ الشأو غربا

ويجوب الشرق يعلو بهاهُ
يبلغ الآفاقَ أمرُه فيه

حكمة ٌ والعدل حقٌّ تلاهُ
لم تجد في حمله من عناءٍ

بل سناءٌ في حشاها جلاهُ
لم يرُعها منه أيّ مخاضٍ

أشرق الكون وزاد سناهُ
فبدا في الناس بدرا مضيئا

واستقت شمس الهدى من ضياهُ