في “جمعة النفير”.. عشرات الوقفات المسجدية بالمغرب تأكيدا للبعد الإسلامي لقضية فلسطين ودعما للمقاومة

Cover Image for في “جمعة النفير”.. عشرات الوقفات المسجدية بالمغرب تأكيدا للبعد الإسلامي لقضية فلسطين ودعما للمقاومة
نشر بتاريخ

في “جمعة النفير” التي تواترت الدعوة إليها من قبل العديد من الهيئات المنافحة عن فلسطين في شرق الأمة وغربها، للانتصار لغزة الإباء ومقاومة الصمود وكل فلسطين القضية، وللتنديد القوي بحرب الإبادة الجماعية التي يشنها كيان الاحتلال الغاصب على قطاع غزة المحاصر من كل الجهات، نظمت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة عشرات الوقفات المسجدية الاحتجاجية في مختلف المدن مباشرة بعد صلاة يومه الجمعة 13 أكتوبر 2023.

وقد شارك في الوقفات الآلاف من المغاربة، من النساء والرجال والشباب، توافدوا مستبشرين بالنصر الذي حققته المقاومة الفلسطينية الباسلة في “معركة الطوفان” الجارية، وداعمين لعملها البطولي غير المسبوق وما كبدته لكيان الاحتلال من خسائر بشرية واستراتيجية غير مسبوقة في تاريخ الصراع مع “إسرائيل”. وهو، الاستبشار، الذي تجلّى في نوع الشعارات ومضمون اللافتات ورسائل الكلمات، إذ أجمع المشاركون على أن دواعي هذا الاستبشار المشرق لا ولن يمحيه ما يلجأ إليه عسكر الاحتلال من قتل عشوائي ممنهج لمئات المدنيين العزل من النساء والأطفال والشيوخ عبر طائراته الحربية المدعومة بفيتو دولي غير أخلاقي.

وبالتوازي مع ذلك أدان المشاركون والمشاركات الوحشية الصهيوني وإرهاب الدولة الذي يمارسه الكيان بأبشع الصور الممكنة، وسط تواطؤ دولي مشهود وتخاذل عربي تزايد انحداره مع قرارات التطبيع الخائنة التي أقدمت عليها دول بينها المغرب، وهو ما نعكس في طبيعة المواقف المخزية وحجمها.

الأستاذ عبد الصمد فتحي رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة أثناء مشاركته في وقفة مدينة الجديدة

البعد الديني للقضية، باعتبار فلسطين وقفا إسلاميا لا يمكن التنازل عنه وباعتبار مكانة القدس والمسجد الأقصى مسرى المصطفى العدنان عليه الصلاة والسلام، كان حاضرا بقوة في شعارات المشاركين وكلماتهم، ومن الشعارات التي تكررت في العديد من الوقفات: “لا إله إلا الله محمد رسول الله، عليها نحيا، وعليها نموت، وبها نلقى الله”، “بفضلك مولانا جد علينا واهلك من طغا وتجبر علينا”، “لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله”، كما تم التأكيد مجددا على أن دعم الشعب المغربي لفلسطين غير محدود وغير متوقف حتى التحرير “فلسطين تحية، تحية مغربية، لغزة الأبية”، وتكرر كما في كل أشكال التضامن التي نظمت على مدار الأسبوع الجاري شعارات الدعم والإكبار لرجال المقاومة وأبطالها “تحية لرجال فلسطين، رجال المقاومة”، “مقاومين مقاتلين بنو صهيون نائمين”، “التطبيع خيانة، فلسطين أمانة”…

وتعليقا منها على هذه الوقفات والأشكال الاحتجاجية قالت الأستاذة رجاء الرحيوي، عضو المكتب المركزي للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، بأن واجب الأمة اليوم أمام هذا الطغيان الصهيوني و الاستكبار العالمي، الوقوف إلى جانب المستضعفين بجميع أشكال الدعم المتاحة “من دعاء ووقفات مسيرات وفضح للإجرام الصهيوني على المستوى الإعلامي، ومن أشكال الدعم جاءت وقفات جمعة الغضب”، وذكّرت الرحوي المسلمين بأنه في الجمعة ساعة لا يرد فيها الدعاء.

وأضافت لبوابة العدل والإحسان، أثناء مشاركتها في إحدى الوقفات المسجدية يومه الجمعة بمدينة فاس، “في وقفاتنا تعبير صريح برفضنا كمغاربة وكأمة إسلامية يشد بعضها بعضا التطبيع المشؤوم الذي يعتبر بمثابة الضوء الأخضر من قبل الأنظمة المطبعة لارتكاب جرائم ومجازر ضد إخواننا في فلسطين وتقتيل الأطفال والنساء والشيوخ وحرق الأخضر واليابس”، كما أن وقفاتنا، تقول، هي تعبير عن غضب شعبي لتكالب العالم الغربي ضد شعب أعزل، طال حصاره وحرم من كل حقوقه الإنسانية بل حرم من حقه في مقاومة المحتل الغاشم الذي سلبه كل ما يملك وضيّق عليه الخناق، وما هذه الوقفات إلا خطوة من خطوات التحرير الذي نوقن أنه بات وشيكا بإذن الله تعالى.

فيما يلي صور لعدد من تلك الوقفات، التي يتوقع أن تستمر عشية اليوم أيضا.

مسجد عثمان بن عفان فاس

من أمام مسجد عمر بن عبد العزيز بخريبكة

وقفة بأيت اعتاب أمام مسجد النور

وقفة مسجدية بالعرائش عقب صلاة الجمعة بمسجد الوفاء

أمام مسجدية الأندلس-الزيتونة بحي الأندلس القصر الكبير

بمسجد الزكراوي بمدينة ابي الجعد

بساحة وطاء الحمام شفشاون بعد صلاة الجمعة

بأكادير أمام مسجد الامام البخاري حي بوركان

بمسجد الهدى بويسلان مكناس

وقفة تازة أمام مسجد عمر بن الخطاب بحي القدس الأول

بعد صلاة الجمعة بطنجة أمام مسجد السوريين

بطنجة دائما، هذه المرة أمام مسجد السعودي

ساكنة المضيق تلتئم عقب صلاة الظهر بمسجد أبي بكر الصديق

وفي الجديدة، أمام مسجد حي المطار عقب صلاة الجمعة

ساكنة أيت ملول تحتج أمام مسجد الفتح المسيرة

بالمدينة القديمة بالدار البيضاء أمام مسجد ولد الحمراء

وقفة مسجدية بكلميم أمام المسجد الأعظم

ساكنة مدينة الحسيمة في وقفة تضامنية أمام مسجد العتيق

مسجد الفتح بسوق السبت

وقفتان مسجديتان بحد السوالم، هذه إحداها