د. المسئول: الاجتهاد في الدعاء مما يستحب في ليلة النصف من شعبان

Cover Image for د. المسئول: الاجتهاد في الدعاء مما يستحب في ليلة النصف من شعبان
نشر بتاريخ
الجماعة.نت
الجماعة.نت

قال الأستاذ الدكتور عبد العلي المسئول إن هذه الليلة -ليلة النصف من شعبان- “من العلماء من قال إن الدعاء فيها مستجاب”، وأورد في ذلك ما ذكره الإمام البيهقي في شعب الإيمان عن الإمام الشافعي: “بلغنا أن خمس ليال يستجاب فيها الدعاء، ليلة الجمعة وليلة عيد الأضحى وليلة عيد الفطر وأول ليلة من شهر رجب وليلة النصف من شعبان”، وقد روي ذلك أيضا عن ابن عمر رضي الله عنهما.

وذهب العالم الداعية في شريط فيديو بثه موقع منار الإسلام، إلى أنه رغم ورود الأحاديث الضعيفة في إحياء ليلتها مثل قوله صلى الله عليه وسلم: “من أحيى ليلتي العيد وليلة النصف من شعبان لم يمت قلبه يوم تموت القلوب”، إلا أن أحاديث الفضائل يتسامح فيها.

وأشار إلى أن العلماء جوزوا واستحبوا العمل في الفضائل والترغيب والترهيب والمواعظ بالحديث الضعيف “ما لم يكن موضوعا وما لم يشتد ضعفه”.

أما في الحلال والحرام والبيع والزواج والطلاق -يقول المتحدث – فلا يعمل فيها إلا بالأحاديث الصحاح والحسان، “فيجمل بنا أن نجتهد في هذه الليالي من شعبان استعدادا للشهر الفضيل شهر رمضان الأبرك”.

وأوضح أن الواحد منا ينبغي أن يجتهد في أغلب الليالي، فيجتهد في صلاة العشاء وفي صلاة الصبح في وقتها وفي الجماعة، وأن يقتطع طرفا من ليله ومن نومه ليقف بين يدي الله سبحانه وتعالى مصليا يناجي ربه عز وجل، وأن يكثر من الدعاء بشكل عام.