افتتاح الفترة المسائية من حفل تأبين

Cover Image for افتتاح الفترة المسائية من حفل تأبين
نشر بتاريخ

افتتحت الجلسة المسائية بعد الذكر الحكيم بكلمة ترحيبية بالوفود القادمة من دول عربية وأوربية وغيرها ثم كلمة للأمين العام لجماعة العدل والاحسان، حيث ذكر الحاضرين بمواد الفترة الصباحية التعريفية بفكر الاستاذ عبد السلام ياسين، الذي كانت دعوته دعوة ربانية، فقد عاش حياته بالله ومع الله، متهمما بأمة رسول الله، هذه الامة التي كان لها ذكر في العالمين لما تمسكت بكتاب الله فلما تركته أصبح حالها على ما هو عليه الآن. فدعوتنا هي الرجوع الى الله (يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم)

كان رحمه الله يقول: “الحديث عن الغيب في زمن المادة جهاد” وكان لا يفتأ يذكر إخوانه أن تكون لهم حاجة مع الله.

قال الأمين العام للجماعة مطمئنا الحاضرين والغائبين بسلمية الخط الدعوي والسياسي للجماعة:” أذكر الحاضرين والغائبين وأقول لهم إنكم لن تجدوا من هذه الجماعة الا كل خير ونقول للفقيد العزيز نم قرير العين فإننا على العهد ماضون لن نغير ولن نبدل ولن ننزلق الى خط التكفيريين ولا المنزوين”

مؤكدا أن دعوة الجماعة تنطلق من إصلاح القلب بذكر الله والصلاة على رسول الله وصحبة أصحاب القلوب ونسير على نهج الصالحين من أمثال سيدي عبد القادر الجيلاني الذي كان يوصي أصحابه بقوله: “اصحب أرباب القلوب ليكون لك قلب” ثم اعتذر من الحاضرين للوقوف بين أيديهم لجلالة الموقف وما ذلك الا امتثالا لرغبة إخوانه وأخواته الذين قلدوه هذه المهمة.