أم حبيبة رضي الله عنها

Cover Image for أم حبيبة 
رضي الله عنها
نشر بتاريخ

رملةٌ أمّ تسامت جهادا

كرمت في المؤمنين انتسابا
حفظت عهد الرسول وصانت

منزلا بين العباد مهابا
تركت قوما تردّوا ضلالا

ومضت للمكرمين احتسابا
صحبت زوجا وفيه رجاءٌ

هاجرت والفلك يعلو العبابا
نزلت ترجو اللجوء بأرض ٍ

والأسى منها يزيد اكتئابا
وارتمت في غربةٍ وانتظارٍ

وارتدادِ الزوج ملّ الصوابا
بدّل الدين المكين بشكٍ

لم تفد أوهامه إذ أعابا
وعلى الدين القويم استقامت

ترفع الصرح وتعلي القبابا
والنجاشي أتاه كتابٌ

من رسول ٍ يطرق الودّ بابا
خطب المختار يرجو نكاحا

أحسن الله إليها الجوابا
ألحق الله بأهل المعالي

رملة ً عنها الهناء استطابا
جاءها يوما أبوها بشوقٍ

زائرا عنه الوفاء أجابا
حجبت عنه الفراش وقالت

لست أهلا أن تنال اقترابا
كيف يحلو للعدو مقامٌ

أنت فيه مشركٌ قد تغابى
بيننا ألف ستار وسدٍّ

ورباط الدين أقوى انتسابا
لا يزال الكفر للدين خصما

إنما الصدق اختبارٌ أصابا
إنما الإخلاص لله أصلٌ

أرتجي منه لأخرى الثوابا
فضّلت دين الإله امتثالا

واحتمت بالله ترجو مآبا
قبل أن يبزغ لله فتحٌ

لم تفه بالسر كان ارتقابا
كتمت أمرا ولم تبدِ سرا

عن أبيها أوردته السرابا
هي للدين ذراعٌ وحصنٌ

أكثرت ليل القيام انتحابا
قبل موت طالبت في اعتذار ٍ

من نساءٍ أن تنال الطلابا
أبلغ الله إليها سلاما

طيب العرف يجوب السحابا
يا رسول الله كن لي شفيعا

يوم حرّ والوقوف أذابا
صلوات الله تحيي فؤادي

لرسولٍ ردّ عنا العذابا
وعلى الآل الكرام وصحبٍ

حبهم في القلب زاد التهابا