أمّي.. قصيدة شعرية احتفالية بالأم للشاعر منير ركراكي

Cover Image for أمّي.. قصيدة شعرية احتفالية بالأم للشاعر منير ركراكي
نشر بتاريخ
الجماعة.نت
الجماعة.نت

تكريم الأمّ أخذ عند بعضهم معنى احتفال بيوم عيد، عن هذا المغفّل لا يزيد، وبعضهم الآخر يُعنى بيوم مولدها ويوم زواجها من أبيه وفي هذا اهتمام أكبر والتفاتة لا أقلّ ولا أكثر. وبعضهم تكرّم فأضاف إلى اليومين والثلاثة أيّاما يزور فيها أمّه ويتفضّل عليها بكلمة طيّبة صدقة، وابتسامة في وجهها صدقة، وقد يَرِقُّ قلبه ويشفق على الضعيفة المسكينة فيضيف إلى هاتين الصدقتين درهما ينتزعه من جيبه انتزاعا، أو شيئا في حامِلةٍ يحملُه إليها طمعا في دعاء منها ورضا، أو خوفا مِن غضب وسخط.

كل هذا الهراء لا يعنينا معشر من سمع الخبر، ممّن يقدّر الأمّ قدرها ويعرف لها فضلها. يقول من لا ينطق عن الهوى: « الجنّة تحت أقدام الأمّهات»، فإن علِمْت أنّ تحت أقدامها الجنّة فانظر أيّ تكريم تستحقّ، وأيّ محمول يليق، وأيّ كلام طيّب يفي بالغرض، وأيّ ابتسام ينبغي أن تباشرها به، وأيّ درهم يشفي الغليل في إرضاء من رضا الله في رضاها، وأنت ومالُك لها.

إنّها خير مَن تصحب ثلاثاً قبل أن تتفضّل على أبيك بالرّابعة. والسلام على من قال وسمع وانتفع بقول الشاعر:
أوجب الواجبات إكرام أمّي … إنّ أمّي أحقّ بالإكرام
والرّحمة على من علَّمَنا كيف نكرم أمّهاتنا بحاله وكلمه وسلوكه وقلمه، والصلاة على من أنبأنا على أنّ الجنات تحت أقدام الأمّهات، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.