أعضاء اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية

Cover Image for أعضاء اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية
نشر بتاريخ

عقب تواتر حالات الإعفاء من مناصب المسؤولية والتنقيلات، التي خصت عددا من المسؤولين بالإدارات العمومية في قطاعات مختلفة والذين شكل انتماؤهم لجماعة العدل والإحسان القاسم المشترك بينهم، التأمت مجموعة من الفعاليات الديمقراطية والشخصيات الوطنية وممثلي الهيآت الحقوقية والنقابية والسياسية والنسائية والجمعوية وثلة من الأطر المعنية بالإعفاءات التعسفية بالمقر المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالرباط، يوم الاثنين 20 مارس 2017، في ندوة حول “قراءة سياسية وقانونية وحقوقية في قرارات الإعفاء التعسفية”.
وقد توجت الندوة بتأسيس “اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية” التي ضمت نخبة من الحقوقيين والسياسيين والنقابيين… وفيما يلي لائحة بأعضائها:
1.  خديجة الرياضي (ناشطة حقوقية ورئيسة سابقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، حائزة على جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لعام 2013): منسقة اللجنة.
2. أبو الشتاء مساعف: نائب المنسقة.
3. النقيب عبد الرحمن بنعمرو (محامي وسياسي وناشط حقوقي مغربي، من مؤسسي الجمعية المغربية لحقوق التي انتخب مرتين رئيسا لها).
4. النقيب عبد الرحيم الجامعي.
5. عبد العزيزالنويضي (ناشط حقوقي ومنسق اللجنة الوطنية لدعم أصحاب البيوت المشمعة).
6. خديجة مروازي (الكاتبة العامة لجمعية الوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان).
7. عبد الرزاق بوغنبور (رئيس العصبة المغربية لحقوق الإنسان).
8. محمد الزهاري (كاتب عام فرع التحالف الدولي للديمقراطية والحريات).
9. محمد حقيقي (ناشط حقوقي).
10. محمد النوحي (رئيس الهيئة المغربية لحقوق الإنسان).
11. رشيد طارق (رئيس الجمعية المغربية لصحافة التحقيق).
12. محمد مدني (أستاذ جامعي).
13. بوشعيب بلامين (قيادي بحزب الأمة).
14. المعطي منجب (رئيس جمعية الحرية الآن).
15. ميلود قنديل (رئيس الفدرالية المغربية لحقوق الإنسان).
16. عبد الإله بنعبد السلام (منسق الائتلاف المغربي لحقوق الإنسان).
17. فؤاد عبد المومني (ناشط سياسي وحقوقي).
18. علي أنوزلا (صحفي).
19. محمد سلمي (منسق الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان).
20. سعيد خير الله (الكاتب العام للجامعة الوطنية للفلاحة).
هذا وقد أعلنت السكرتارية في بلاغها الإخباري التأسيسي أنه “تم تشكيل “اللجنة الوطنية لمساندة المتضررين من الإعفاءات التعسفية”، وضمت كل الهيآت والفعاليات والشخصيات الحاضرة في اللقاء مع إبقائها مفتوحة على باقي الهيئات والفعاليات التي ترغب في الانضمام إليها”.