وقفة حاشدة أمام البرلمان المغربي إحياء ليوم الأرض ورفضا لمسار التطبيع

Cover Image for وقفة حاشدة أمام البرلمان المغربي إحياء ليوم الأرض ورفضا لمسار التطبيع
نشر بتاريخ
الجماعة.نت
الجماعة.نت

نظمت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع، مساء يومه الأربعاء 30 مارس 2022، وقفة احتجاجية مركزية أمام مبنى البرلمان في العاصمة الرباط، تخليدا ليوم الأرض الفلسطيني.

الوقفة التي انطلقت حوالي السادسة مساء، بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين للانتفاضة المجيدة للشعب الفلسطيني في 30 مارس 1976، نظمت تحت شعار “يوم الأرض: نضال مستمر حتى تحرير الأرض وإسقاط التطبيع”.

وقد شارك في الوقفة رموز وطنية سياسية ومدنية معروفة بدفاعها الدائم عن الحق الفلسطيني، ومناضلو الجبهة، ومواطنون ومواطنات يحملون في قلبهم حب القضية وتعلقهم بأولى القبلتين، وفي ذاكرتهم حدث الاحتلال وتهجير السكان واغتصاب الأرض، مستغربين هذا السقوط الأخلاقي المريع لأنظمة حكم عربية والنظام المغربي في مستنقع التطبيع الكريه.

وأثناء مشاركته في الوقفة أمام البرلمان، قال الأستاذ محمد حمداوي عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان في تصريح خص به موقع الجماعة إن هذه الوقفة تمثل توجهات الشعب الرافض للمسار التطبيعي للسلطة المغربية، منوها بأن المغاربة عرفوا تاريخيا بدفاعهم عن فلسطين وعن حق شعبها التاريخي.

ومن جهته أكد عضو سكرتارية الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع الأستاذ عبد الإله بنعبد السلام، قال بأن الوقفة تأكيد لمواقف الجبهة المساندة لخط المقاومة وتحرير الأرض الفلسطينية، والرافض لمسار التطبيع المخزي.

وفي تلاوته لبيان الوقفة، شكر الأستاذ الطيب مضماض نائب المنسق الوطني للجبهة، المغاربة الذين لبوا النداء في الذكرى السادسة والأربعين ليوم الأرض، موضحا أن العدو الصهيوني وإن كان مستمرا في جرائمه، فإن الشعب الفلسطيني وقواه المناضلة مستمر في رفع راية الكفاح والمقاومة المسلحة بكل فصائله، مجسدا وحدته وتشبثه بأرضه وهويته التاريخية، ومواصلة نضاله المستميث الذي تؤكده معاركه البطولية اليومية.

وتعتزم الجبهة تنظيم وقفة ثانية أمام مسرح محمد الخامس على الساعة السابعة والنصف مساء، تنديدا بفضيحة/جريمة استضافة فرقة موسيقية من الكيان الصهيوني.