هيئة حقوقية تطالب بالإفراج عن رضا بن عثمان ومحمد باعسو

Cover Image for هيئة حقوقية تطالب بالإفراج عن رضا بن عثمان ومحمد باعسو
نشر بتاريخ
الجماعة.نت
الجماعة.نت

دعت “الهيئة الوطنية لمساندة معتقلي الرأي وضحايا انتهاك حرية التعبير” السلطات المغربية إلى الإفراج عن كل من المدافع عن حقوق الإنسان رضا بن عثمان، والقيادي بجماعة العدل والإحسان الدكتور محمد باعسو.

وأكدت الهيئة أنها تلقت باستنكار بالغ الحكم على بن عثمان بالحبس 3 سنوات بسبب ممارسته لحقه الدستوري في التعبير، عبر نشره تدوينة على الفايسبوك بتاريخ 13/06/2021 انتقد فيها السلطات الأمنية. واعتبرت أنه اعتقل تعسفيا بسبب عدم وجود أي سند قانوني لاعتقاله يطابق سندات الاعتقال المحددة حصرا في المادة 608 من المسطرة الجنائية، وبسبب ممارسته لحرية أساسية يكفلها الدستور وهي الحق في التعبير، بالإضافة إلى انعدام شروط المحاكمة العادلة وعلى رأسها النطق بالحكم في جلسة علنية بحضوره. وبناء عليه، تطالب الهيئة “بإطلاق سراحه فورا وبطلان متابعته”.

من جهة ثانية تتابع اللجنة “بانزعاج شديد” الاعتقال التعسفي الذي تعرض له الدكتور محمد باعسو، المعتقل منذ يوم الاثنين 31 أكتوبر 2022، حيث حرم من حريته بناء على الاشتباه في وقوع جنحة لا يجوز البحث فيها إلا بناء على شكاية من زوجته بينما هذه الأخيرة لم تتقدم بأي شكاية من هذا النوع. واستنكرت الهيئة “تشغيل ماكينة التشهير المألوفة والتي منها من يسيره مسؤول سابق في وزارة الداخلية والتي أمعنت في نشر المقالات الرامية إلى تلطيخ سمعة الدكتور محمد باعسو دون احترام لمقتضيات الدستور والقانون ولاسيما مقتضيات المسطرة الجنائية التي تنص على أن البراءة هي الأصل وسرية البحث القضائي”.

وأكّدت الهيئة أن اعتقال الدكتور محمد باعسو تم تعسفيا، بسبب سوقه إلى التحقيق معتقلا قبل أن يتوصل قاضي التحقيق بملفه وقبل استدعائه من طرفه بشكل عادي، وبسبب ممارسته لحق يكفله الدستور وهو الانتماء إلى جماعة العدل والاحسان، مطالبة بإطلاق سراحه فورا وبطلان المتابعة في حقه.