“هيئة النصرة” تدعم المصالحة الفلسطينية وتعزي عائلات ضحايا حريق مخيم جباليا بغزة وأهالي ضحايا تفجيرات اسطنبول (بلاغ)

Cover Image for “هيئة النصرة” تدعم المصالحة الفلسطينية وتعزي عائلات ضحايا حريق مخيم جباليا بغزة وأهالي ضحايا تفجيرات اسطنبول (بلاغ)
نشر بتاريخ
الجماعة.نت
الجماعة.نت

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة
بلاغ

بتوفيق من الله المنان عقد المكتب المركزي للهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة اجتماعه الشهري العادي، وبعد تقييم بعض الأنشطة المنظمة من طرف الهيئة خلال الفترة السابقة، واستعراض بعض المشاركات والمبادرات الداخلية والخارجية التي ساهمت فيها الهيئة، وكذا مدارسة بعض القضايا ذات الطبيعة التنظيمية والهيكلية.

توقف المكتب عند مجموعة من المستجدات الدولية والإقليمية والمحلية المرتبطة بقضايا الأمة، وما تعرفه من تطورات تؤثر على مستقبل الأمة، وخاصة القضية الفلسطينية وما تمر به من مرحلة عصيبة في ظل الخذلان العربي والدولي المطبق، وما يعرفه ملف التطبيع بكافة أشكاله من تسارع في الوتيرة كما ونوعا في المغرب والمنطقة الإفريقية، خاصة الأنشطة التطبيعية التعليمية والتربوية التي تستهدف الجامعات المغربية التي تعد تاريخيا معاقل للعروبة والإسلام.

ونحن إذ نحمد الله سبحانه وتعالى على جميل توفيقه، ونسأله مزيدا من التأييد والسداد نؤكد على ما يلي:

1- مساندتنا الدائمة وغير المشروطة للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة في كفاحه ضد المحتل الهيوني وعدوانه المستمر على الأبرياء والعزل.

2- إدانتنا لكافة أشكال التطبيع، واستغرابنا من سقوط بعض الشخصيات في مستنقع التطبيع مغامرة بتاريخها النضالي الداعم لفلسطين.

3- دعمنا لكل المبادرات الوحدوية الخادمة لقضايا الأمة وعلى رأسها قضية فلسطين.

4- شجبنا القاطع والمبدئي لكافة أشكال الإرهاب والعنف التي تستهدف الأبرياء والعزل تحت أية مبررات أو شعارات، وتعازينا لأهالي ضحايا تفجيرات اسطنبول.

5- تسجيلنا لهزالة مخرجات القمة العربية المنعقدة في الجزائر الشقيقة، وعدم اتخاذها لأي قرارات وازنة في اتجاه الخروج من حالة الانشقاق والتفكك والاستسلام التي تعيشها الأمة.

6- مساندتنا ودعمنا للمصالحة الفلسطينية ولم الشمل ورأب الصدع بين الفصائل والقوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية.

7- تعازينا الحارة لعائلات ضحايا حريق مخيم جباليا بغزة المحاصرة، وإدانتنا لاستمرار الحصار الظالم عليها.

8- دعوتنا الشعب المغربي بكل قواه الحية وفئاته للمشاركة بقوة وفاعلية كما عهدناه في فعليات إحياء اليوم الدولي لتضامن مع الشعب الفلسطيني التي تنظمها الهيئة المغربية والمنظمات الشريكة.

وختاما نسأل الله عز وجل أن يبرم لهذه الأمة أمر رشاد وأن يعز بها البلاد والعباد.

البيضاء في 17 نونبر 2022