من متهمة إلى بطلة

Cover Image for من متهمة إلى بطلة
نشر بتاريخ
كريمة الشرايبي
كريمة الشرايبي

بعد مرور بطقوس وعادات المنطقة، شاءت الأقدار أن يتزوج عبد الله بنائلة. اجتمعا على سنة الله ورسوله وكلاهما قد وعد نفسه أن يتفنن في إسعاد الآخر…

على هذا النحو أمضى العروسان ما يقرب السنتين و النصف ليتفاجئا بعد زيارة الطبيب المختص في الولادة بأنهما لن يتمكنا من إنجاب طفل وذلك بسبب عقم نائلة، الزوجة التي تتنفس حب زوجها وكذلك هو.

استقبلا الخبر الفاجعة بالرضى بقضاء الله وقدره وحسن الظن به عز وجل، لكن ما العمل مع أسرة الزوج التي تنتظر بفارغ الصبر أن يزدان فراش ابنها بمولود يحمل إسمه ويملأ أرجاء البيت حركة ونشاطا.

لطالما سألت الأم ابنها عن ذلك وألحت عليه في السؤال، وبعد مدة جاءت الإجابة الغير المنتظرة : لن أستطيع أن أنجب، إبنك عقيم، فادعي الله لي أن تستمر بقربي زوجتي، لقد قررت نائلة أن تصبر على قضاء الله وقدره.

كذبة بيضاء أوقفت طوفان الأسئلة ورعود الكلام وآلاف النظرات وتركت العش في مأمن من عواصف الله وحده يعلم مداها.

بل أكثر من ذلك، أصبحت نائلة محط احترام وإعجاب العائلة، وازدادت حبا لزوجها وتفننت في مرضاته وأيقنت أنه ياقوتة قل ما يجود الزمان بمثلها.