قطاع التربية والتعليم: نطالب بإطلاق سراح باعسو وإسقاط التهم المفبركة التي وجهت له كيدا وانتقاما

Cover Image for قطاع التربية والتعليم: نطالب بإطلاق سراح باعسو وإسقاط التهم المفبركة التي وجهت له كيدا وانتقاما
نشر بتاريخ
الجماعة.نت
الجماعة.نت

بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية

القطاع النقابي- قطاع التربية والتعليم

مكناس

بيان

في الوقت الذي كانت تنتظر فيه ساكنة مكناس ومعها كافة شرائح المجتمع المغربي إجابات صريحة عما تعيشه من أزمات يتراكم بعضها فوق بعض، أبت آلة المخزن العتيقة إلا أن تستمر في حربها على ما تبقى من المكتسبات. تارة، عبر الإلهاء، وأخرى عبر الترهيب. ففي ظل عجز الدولة وأجهزتها عن الاستجابة للمطالب الآنية لمختلف شرائح الشعب المغرب، الذي يرزح تحت وطأة التدهور غير المسبوق للأوضاع المعيشية، تفتقت عبقرية الحاكمين المطبعين عن رد عجيب غريب تمثل في اعتقال الدكتور محمد أعراب باعسو إطار في قسم الموارد البشرية بالمديرية الإقليمية في قطاع التربية الوطنية بمكناس، وأحد رموز العمل النقابي والاجتماعي.

إن الرجل يشهد له كل ممن خبره عن قرب بصلاحه وحسن خلقه، وبذله الكبير في خدمة الناس، كما أن تاريخه النضالي يشهد بما تعرض له من ظلم وتعسف سواء عندما كان صوتا مدافعا عن حقوق ومطالب عمال منجم جبل عوام، أو بعد التحاقه بقطاع التربية والتعليم، حيث تعرض في عدة مرات للحرمان من حقه في الترقي، قبل أن يتوج مسلسل الظلم هذا يوم 31 أكتوبر 2022 باعتقاله بتهم جرت فبركتها في غرف مظلمة. إننا في القطاع نؤكد على الطبيعة الكيدية والسياسية لهذا الاعتقال وارتباطه المباشر بنشاطه السياسي والاجتماعي.

وفي سياق التنديد بهذا العبث، وتنبيها لخطورة ما يحاك ضد الدكتور باعسو -وعبره ضد كافة المعارضين- من انتهاك للحقوق والقوانين وتجاوز لكل الخطوط والأعراف، فإن قطاع التربية والتعليم لجماعة العدل والإحسان بمكناس الذي نظم يوم الأربعاء 09 نونبر 2022 وقفة تضامنية مع المعتقل أمام المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بمكناس حيث يعمل إطارا بالموارد البشرية، يؤكد ما يلي:

1-      تضامنه المطلق واللامشروط مع المعتقل السياسي الدكتور محمد أعراب باعسو ومع أسرته الصغيرة وعائلته وجميع أصدقائه ومحبيه.

2-      مطالبته بإطلاق سراحه فورا مع إسقاط كافة التهم المفبركة التي وجهت له كيدا وانتقاما.

3-      دعوته المنظمات الحقوقية والنقابية للتضامن مع قضيته العادلة.

4-      إدانته لاستمرار المخزن في نهج سياسة الاعتقال والتضييق على المعارضين لسياساته التخريبية.

حرر بمكناس في 16 ربيع الثاني 1444 هـ الموافق لـ11 نونبر 2022