في يوم غضب.. مدن مغربية تنتفض دفاعا عن الأقصى وفلسطين وتجدد رفضها لمسار التطبيع

Cover Image for في يوم غضب.. مدن مغربية تنتفض دفاعا عن الأقصى وفلسطين وتجدد رفضها لمسار التطبيع
نشر بتاريخ
الجماعة.نت
الجماعة.نت

خرج آلاف المواطنين المغاربة في وقفات بعد صلاة الجمعة وبعد صلاتي المغرب والعشاء، في العديد من المدن والمداشر للاحتجاج والتنديد بالصلف الصهيوني المتزايد ضد المسجد الأقصى والمرابطين في أكنافه، وشجبا للاعتداءات المتكررة على عموم فلسطين والفلسطينيين.

الاحتجاجات التي عمت المدن المغربية، ولم تسلم من مضايقات السلطات في بعضها كما حدث أمام مسجد الصفة في وجدة ووادي زم وغيرها؛ جاءت استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، التي دعت إلى جعل يوم الجمعة 14 أكتوبر يوما وطنيا للغضب نصرة للمسجد الأقصى.

وأدان المغاربة نساء ورجالا وصغارا وكبارا، أمام المساجد وساحاتها المحادية، تدنيس المسجد الأقصى المبارك رافضين محاولات تقسيمه وتهويده. مجددين نصرتهم للمرابطين في القدس الذين هم روح فلسطين وحماة المسجد الأقصى، ومؤكدين دعمهم للمقاومين في الضفة وغزة وكل مناطق المقاومة والصمود.

ولم تغفل الشعارات والكلمات جناية التطبيع المخزني والعربي مع الكيان الصهيوني المجرم، مع التحذير من مخاطره المحدقة بقضية الأمة الأولى في فلسطين وكذا بالداخل الوطني لكل الشعوب العربية المسلمة.

وقد عبر المحتجون عن تنديدهم بالاعتداءات الصهيونية المتكررة للمسجد الأقصى، وإدانتهم للتطبيع مع الكيان الصهيوني المجرم من خلال رفع شعارات من قبيل “يا صهيون يا ملعون.. فلسطين في العيون”، “فلسطين أمانة.. والتطبيع خيانة”، “من الناظور للعيون.. للتطبيع رافضون”. وكذا من خلال كلمات ألقيت بالمناسبة، أكدوا فيها رفضهم القاطع للتطبيع مع الكيان الصهيوني المجرم وإدانتهم للاعتداءات الصهيونية على أهلنا في فلسطين عموما والقدس خصوصا.

مدينة الجديدة:

وخرجت ساكنة مدينة الجديدة في وقفة حاشدة تضامنا مع الأقصى الجريح ورفضا للتطبيع مع الكيان الصهيوني، بحضور رئيس الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة الأستاذ عيد الصمد فتحي ومشاركة مكثفة لعدد من المصلين.

مدينة زايو:

من أمام المسجد القديم بمدينة زايو في وقفة مباشرة بعد صلاة الجمعة

مدينة الناظور:

ساكنة مدينة الناظور تحتج بوقفة بعد صلاة الجمعة أمام مسجد الخطابي للتنديد بالاعتداءات الصهيونية المتكررة على الأقصى مع تجديد الإدانة بالتطبيع مع الكيان المجرم.

مدينة تاوريرت:

ساكنة مدينة تاوريرت أمام مسجد محمد السادس (20 غشت) تندد بجرائم الكيان الصهيوني والصمت المخزي للحكام العرب على الانتهاكات التي يتعرض لها الاقصى من طرف الشرذمة الإجرامية.

مدينة وجدة:

ساكنة مدينة وجدة تجيب النداء، وتخرج بعد صلاة الجمعة في أربعة مساجد بكل من القرافي والرضوان وطيبة والصفة، لتردد شعارات منددة بالكيان الصهيوني وجرائمه، وتعلن تضامنها الكامل مع أهلنا في فلسطين.

مدينة بركان:

مدينة بركان تخرج في تظاهرة حاشدة تضامنا مع الأقصى المبارك والأسرى المضربين عن الطعام ورفضا للتطبيع مع الصهاينة.

مدينة سطات:

ساكنة مدينة سطات تنخرط في فعاليات يوم الغضب بوقفة أمام مسجد أبي بكر الصديق بحي كمال بعد صلاة الجمعة استجابة لنداء النصرة.

مدينة الدار البيضاء:

ساكنة مدينة الدار البيضاء بمنطقة عين الشق، ودرب الفقراء، وأناسي وحي السدري، تلبي نداء يوم الغضب بتنظيم وقفات بعد صلاة الجمعة أمام مسجد الحسنى، ومسجد حمزة ، وأخرى ليلية نصرة للأقصى المبارك.

مدينة فاس:

ساكنة مدينة فاس تسجل حضورها في يوم غضب المغاربة من أجل الأقصى، وللتنديد باقتحامات الصهاينة أمام مسجد تجموعتي بمنطقة عين قادوس.

مدينة وادي زم:

ساكنة مدينة وادي زم تسجل حضورها في يوم الغضب للأقصى رغم المنع والحصار الذي ضربته السلطات على الوقفة بعد صلاة الجمعة.

مدينة خريبكة:

ساكنة مدينة خريبكة أمام مسجد بلال بن رباح تصدح بحناجرها من أجل الأقصى، وتندد باقتحامات الصهاينة ومعها الصمت العربي والدولي على هذه الجرائم.

مدينة تطوان:

ساكنة مدينة تطوان لم تخلف الموعد، ونظمت وقفتين حاشدتين بعد صلاة الجمعة بكل من مسجد كويلمة ومسجد طويبلة. وأكد الحاضرون فيهما أن قضية فلسطين كانت وستبقى قضية الشعب المغربي الأولى رغم خذلان المطبعين.

مدينة مكناس:

وخرجت ساكنة مدينة مكناس في أربع تظاهرات عقب صلاة الجمعة وتظاهرة خامسة ليلية عقب صلاة العشاء، بمشاركة مكثفة رفعت خلالها العديد من الشعارات الرافضة للتطبيع والتضامنية مع الأقصى وفلسطين.

مدينة تيفلت:

مدينة تيفلت تنخرط ساكنتها في يوم الغضب الوطني، وتنتصر للأقصى الشريف.

مدينة القنيطرة:

ساكنة مدينة القنيطرة لم تخلف موعد المشاركة في يوم الغضب الوطني، بتظاهرة حاشدة عقب صلاة الجمعة تضامنا مع بيت المقدس ورفضا للتطبيع.

مدينة آزرو:

ساكنة مدينة ازرو تنخرط في جمعة الغضب نصرة لبيت المقدس وتضامنا مع الأسرى في السجون الصهيونية ورفضا للتطبيع.

مدينة الزمامرة:

ساكنة مدينة الزمامرة تسجل حضورها في فعاليات يوم الغضب، وتنتفض نصرة لبيت المقدس وترفع صوتها عاليا “الأقصى خط أحمر”.

مدينة آيت ملول:

ساكنة مدينة آيت ملول لم تخلف الموعد، وسجلت حضورها في فعاليات يوم جمعة الغضب التي دعت إليها الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وتنديدا بما يتعرض له الأقصى من طرف الصهاينة الغاصبين.

مدينة أزمور:

ساكنة مدينة ازمور تنخرط في جمعة الغضب نصرة للأقصى ورفضا للتطبيع.

مدينة مراكش:

مراكش الحمراء انخرطت ساكنتها في يوم الغضب، وتنتفض نصرة للأقصى في وقفة حاشدة بعد صلاة الجمعة.

مدينة سيدي بنور:

ساكنة سيدي بنور تنخرط بوقفة عقب صلاة الجمعة في جمعة الغضب نصرة لبيت المقدس وتضامنا مع الأسرى ورفضا للتطبيع.

مدينة دار بوعزة:

ساكنة دار بوعزة تستجيب للنداء وتنتصر للأقصى الجريح بوقفة مسجدية ليلية.

مدينة برشيد:

ساكنة مدينة برشيد تشارك في فعاليات يوم الغضب الوطني الذي دعت إليه الهيئة، وتنتصر للمسجد الأقصى المبارك بوقفة مسجدية بعد صلاة المغرب أم مسجد الحي الحسني.

مدينة بني ملال:

ساكنة بني ملال تنظم وقفة مسجدية بحي الأطلس بعد صلاة المغرب للتنديد بالغطرسة الصهيونية وتجبُّر قطعان المستوطنين وتجرؤهم على حرق نسخ من القرآن الكريم ورميها في القمامة، ولاستنكار هرولة حكام العرب للتطبيع مع المجرمين.

مدينة تمارة:

ساكنة مدينة تمارة تنضم إلى ركب قافلة الغضب، وتنتصر في وقفة ليلية بعد صلاة العشاء للأقصى الشريف وتندد بما يتعرض له الأقصى المبارك.

مدينة أكادير:

ساكنة سوس العالمة تدافع في وقفة بعد صلاة المغرب بحي السلام عن حرمة بيت المقدس، وتنصر جهود المرابطين في التصدي لقطعان الكيان المحتل، وتجدد رفضها لكل أشكال التطبيع مع القتلة المجر مين، كما تجدد تضامنها مع الأسرى.

مدينة جرسيف:

ساكنة جرسيف تنخرط بوقفة ليلية بعد صلاة العشاء في جمعة الغضب نصرة للأقصى الجريح.