احتجاج نسائي بمكناس يستنكر الاستغلال المخزني للمرأة ويشجب استعمالها في تصفية المعارضين

Cover Image for احتجاج نسائي بمكناس يستنكر الاستغلال المخزني للمرأة ويشجب استعمالها في تصفية المعارضين
نشر بتاريخ

بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، والذي يوافق 25 نونبر من كل سنة، نظمت فعاليات نسائية بمدينة مكناس وقفة احتجاجية بـ”ساحة الحرية”، نددت فيها بالوضع المزري الذي تعيشه نساء المغرب وبالعنف المادي والرمزي الذي يلحق بهن، والذي ينضاف إلى حالة الهشاشة والفقر والحكرة، والاستغلال الذي يتعرضن له من طرف النظام المخزني لتصفية حساباته مع أصوات المعارضة السياسية في البلاد، وتوظيفهن في ملفات مفبركة تمس بسمعة المرأة المغربية، في مسلسل أصبح مكشوفا كان من آخر حلقاته ملف المعتقلين السياسيين الدكتور محمد أعراب باعسو والنقيب محمد زيان.

المشاركات في الوقفة طالبن بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين ورد الاعتبار لهم، واستنكرن العار الذي ألحقه جور النظام المخزني بسمعة الحرائر المغربيات فيما أصبح يعرف بـ”عاملات حقول الفراولة” في إسبانيا، وطالبن بحفظ كرامة المرأة المغربية وحقها في العيش الكريم في وطن لا يضيق بنسائه.