د. إحرشان: يفترض في الحوار بين الفرقاء أن يفضي إلى “إعلان مبادئ فوق دستورية”

Cover Image for د. إحرشان: يفترض في الحوار بين الفرقاء أن يفضي إلى “إعلان مبادئ فوق دستورية”
نشر بتاريخ
الجماعة.نت
الجماعة.نت

بمناسبة الذكرى التاسعة لرحيل الإمام عبد السلام ياسين، أجرى موقع مومنات نت حوارا مع الدكتور عمر إحرشان، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، حول موضوع الندوة التي نظمتها الجماعة (المغرب وسؤال المشروع المجتمعي)، وسياقها ومستتبعاتها.

د. احرشان؛ اتخذتم موضوعا لإحياء ذكرى رحيل الأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله تعالى: “المغرب وسؤال المشروع المجتمعي”، ماذا تقترحون في جماعة العدل والإحسان كمداخل للتغيير؟

طرح موضوع المشروع المجتمعي وحده كاف كجواب عن هذا السؤال. الحديث عن الحاجة إلى مشروع مجتمعي تفيد الحاجة إلى نقاش تأسيسي تكون مخرجاته إعلان قطيعة تامة مع الوضع الحالي والسياسات العامة التي تؤطره والمؤسسات التي تحكمه. تؤكد جماعة العدل والإحسان بهذا الخيار أن الحل أكبر من مجرد سياسات ترقيعية، وأن التشخيص الانتقائي للوضع في البلاد لن يساهم إلا في تمديد عمر الأزمة الخانقة التي تعاني منها الدولة ويدفع ثمنها المغاربة من حرياتهم وحقوقهم ومعيشهم وكرامتهم. وتحاول الجماعة كذلك من خلال هذا الاختيار أن تبقى وفية لدورها كقوة دفع واقتراح وتجميع للقوى التي لها مصلحة في إحداث التغيير والقطع مع الفساد والاستبداد.

تعتبرون إذن أن اجتماع النخب الوطنية على صياغة مشروع مشترك يقطع مع الفساد والاستبداد، مدخلا أساسيا للتغيير المجتمعي المنشود. فهل لكم شروط معينة؟

ليس للجماعة شروط ولكن لها مقترحات ولها مبادئ كما لغيرها، والمطلوب هو أن يفضي الحوار المفتوح وغير المشروط إلى اتفاقات، أو ما يصطلح عليه “إعلان مبادئ”، تؤكد القواسم المشتركة بين كل الفرقاء، والتي يمكن أن تشكل مبادئ فوق دستورية أو ميثاقا جامعا. ترى العدل والإحسان أن أهم هذه القواسم المشتركة هو الإسلام، ولذلك تدعو إلى ميثاق جامع على أرضية إسلامية. والأهم في هذا الحوار هو أن يكون على مرأى ومسمع من الشعب صاحب السيادة.

سبقت لكم في هذا الشأن مبادرات. هلا ذكرتنا بأهمها؟

اقترحت الجماعة في أكثر من مرة مبادرات وقامت بخطوات؛ بدءا بفكرة تخصيص مناسبة فك الحصار عن المرشد رحمه الله كيوم وطني للحوار، والدعوة إلى حلف الإخاء، والدعوة إلى ميثاق جامع، وشاركت في مبادرات كثيرة تفتل في نفس الهدف.  

عمليا؛ أين وصل تواصلكم مع باقي الهيئات؟

هناك… 

تابع بقية الحوار على موقع مومنات نت.