الفيدرالية المغربية لحقوق الإنسان تستهجن استدعاء بناجح للتحقيق على خلفية تدوينة رأي

Cover Image for الفيدرالية المغربية لحقوق الإنسان تستهجن استدعاء بناجح للتحقيق على خلفية تدوينة رأي
نشر بتاريخ
الجماعة.نت
الجماعة.نت

أصدر المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية لحقوق الإنسان بيانا تضامنيا مع الأستاذ حسن بناجح، بعد استدعائه من طرف أمن الرباط من أجل البحث معه بشأن تدوينة فيسبوكية تتعلق بتضامنه مع الصحفية شيرين أبو عاقلة.

وتلقت المنظمة الخبر بـ“استهجان وغرابة شديدين” لأن بناجح “عبّر عن رأيه” حول فعل إرهابي استهدف صحفية كانت تؤدي مهمتها الشريفة إلا أن أيادي الإرهاب الصهيوني طالتها وأودت بحياتها.

وأدانت الفدرالية في البيان الذي توصل موقع الجماعة بنسخة منه باستدعاء المناضل الحقوقي حسن بناجح، داعية الجهات المسؤولة بهذا البلد “إلى الكف عن التضييق عن المناضلين الحقوقيين” وذلك من خلال فتح ملفات ضدهم تتعلق بإبداء آرائهم عبر الفيسبوك حول أحداث وطنية ودولية.

وأعلنت المنظمة “تضامنها المطلق واللامشروط” مع بناجح وباقي المناضلين الحقوقيين المستهدفين من طرف الأمن الوطني بشأن تدوينات تتعلق بإبداء آرائهم، داعية كل الغيورين على حرية الرأي في هذا البلد إلى “تظافر الجهود” لمواجهة هذه الهجمة الشرسة على حرية الرأي بهذا الوطن.

يذكر أن الاستدعاء تعلق، وفقًا للأستاذ حسن بناجح، بتدوينة كان قد نشرها على حسابه الشخصي على موقع “فيسبوك” في ماي الماضي بمناسبة استشهاد الصحفية الفلسطينية شرين أبو عاقلة، حيث عبّر عن إدانته لهذه الجريمة ولجريمة التطبيع.