استئنافية سلا تؤيد الحكم الابتدائي الصادر في حق المدون ياسر عبادي

Cover Image for استئنافية سلا تؤيد الحكم الابتدائي الصادر في حق المدون ياسر عبادي
نشر بتاريخ
الجماعة.نت
الجماعة.نت

قضت الغرفة الاستئنافية بالمحكمة الابتدائية بسلا، زوال اليوم الأربعاء8  يونيو 2022، في رابع جلساتها بتأييد الحكم الابتدائي الصادر عن الغرفة الابتدائية للمحكمة ذاتها القاضي بإدانة المدون ياسر عبادي بـ 6 أشهر موقوفة التنفيذ وأداء غرامة مالية قدرها 500 درهم.

وكانت ابتدائية سلا أصدرت يوم الإثنين 24 يناير 2022، حكما تعسّفيا ظالما في حق ياسر بـ 6 أشهر موقوفة التنفيذ وغرامة 500 درهم، بعد انعقاد أكثر من 13 جلسة ابتدائيا.

وكان المدون ياسر عبادي اعتقل على خلفية تدوينة له في فيسبوك، مارس من خلالها حريته التي تكفلها له القوانين الوطنية والدولية في الرأي والتعبير، وعبر فيها عن انتقاده لـ “الممارسات السلطوية” التي سلكتها السلطات الأمنية مع مواطنين كثر في فترة الحجر الصحي، ليلقى عليه القبض يوم 02 أبريل 2020 ويقدّم أمام النيابة العامة للمحكمة الابتدائية بسلا في حالة اعتقال بتاريخ 4 أبريل بعد يومين من احتجازه رهن الحراسة النظرية، وتقرر هيئة المحكمة متابعته في حالة سراح.

وسجل مراقبون ومهتمون بالشأن الحقوقي في المغرب منذ بداية الملف احتجاجهم واستنكارهم لهذه المتابعة في حق المدون ياسر عبادي على خلفية تدوينة رأي فضلا عن متابعته بمقتضيات نصوص القانون الجنائي عوض قانون الصحافة والنشر. كما عبروا عن كون هذه المتابعة ليست معزولة بحال من الأحوال عما تعرفه الحقوق والحريات في هذا البلد من خنق ومصادرة وحصار، يفضح النوايا الحقيقية للماسكين بزمام السلطة لبسط السيطرة المطلقة والقضاء على كل الأصوات المعارضة مهما كان حجمها.

ويأتي تأييد الحكم بالإدانة رغم فراغ الملف، وقد أكدت هيئة دفاع ياسر في المرافعات التي أجرتها ابتدائيا واستئنافيا بطلان المتابعة، والتمست البراءة مما نسب إليه. وطعنت من خلال دفوعها الشكلية في الإجراءات المنجزة في المسطرة؛ في كل مراحل التقاضي منذ إيقافه إلى التكييف القانوني لما نسب إليه. وأسّست مطالبها على الدفوع الموضوعية المتمثلة في غياب وسائل الإثبات، وانعدام الركن المادي والمعنوي للفعل الجرمي المنسوب لمؤازرها.