وإنك لعلى خلق عظيم

حديث جامع لوصفه صلى الله عليه وسلم

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم فخماً مفخماً، يتلألأ وجهه تلإلأ القمر ليلة البدر، أطول من المربوع، وأقصر من المشذب، عظيم الهامة، رجل الشعر، إن انفرقت عقيقته فرق، وإلا فلا يجاوز شعره شحمة أذنه، إذا هو وفره، أزهر اللون، واسع الجبين، أزج الحواجب، سوابغ، من غير قرن...... المزيد...

عدله وأمانته صلى الله عليه وسلم

وأما عدلُه صلى الله عليه وسلم وأمانَتُه وعفَّتُه وصِدْقُ لَهْجَته فكان صلى الله عليه وسلم آمَنَ الناس، وأعدلَ الناس، وأعفَّ الناس، وأصدقَهم لَهْجَةً منذ كان، اعترف له بذلك مُحَادُّوه وعِدَاهُ..... المزيد...

ذة. القيطوني: من مظاهر رحمته صلى الله عليه وسلم (فيديو)

في حلقة جديدة من برنامج "مكارم"، تناولت الأستاذة الطيبة الإدريسي القيطوني صوراً من مظاهر رحمته صلى الله عليه وسلم، وذلك في حلقة بثتها قناة الشاهد الإلكترونية ي... المزيد...

شجاعته ونجدته صلى الله عليه وسلم

وكان صلى الله عليه وسلم منهما بالمكان الذي لا يُجهل؛ قد حضر المواقفَ الصعبة، وفر الكماة والأبطال عنه غير مرة، وهو ثابت لا يبرح، ومقبل لا يدبر ولا يتزحزح. وما شجاع إلا وقد أحصيت له فرة وحفظت عنه جولة، سِواه..... المزيد...

خلقه في الوفاء وحسن العهد وصلة الرحم

وأما خُلُقه - صلى الله عليه وسلم - في الوفاء، وحُسْنِ العَهْد، وصِلَة الرحم؛ فحدثنا القاضي أبو عامر محمد بن إسماعيل بقراءتي عليه؛ قال: حدثنا أبو بكر محمد بن محمد، حدثنا أبو إسحاق الحَبَّال (..) عن عبد الله عن أبي الحَمْساء، قال: "بايعتُ النبي - صلى الله عليه وسلم - بِبَيْع قَبْلَ أن يُبْعث، وبقيتْ له بقيّةٌ، فوعدتُه أَنْ آتِيه بها في مكانه، فنَسِيت، ثم ذكَرْتُ بعد ثلاث، فجئتُ فإذا هو في مكانه، فقال: يا فتى، لقد شقَقْت علي، أنا هاهنا منذ ثلاث أَنْتَظِرُك..... المزيد...