نبوءة 2006

article placeholder

الأجوبة الواضحة حول الرؤيا الصالحة

في زماننا، وفي أيامنا هذه استحوذ على النخبة المثقفة الحديث عن الحداثة المادية والعقلانية المجردة والعلمانية اللادينية، وأجمعوا أمرهم على الانتصار للمسلمات الدوابية التي لا ترى في الإنسان سوى دودة أرضية تلتهم الطعام والشراب ثم تفنى إلى مصير مجهول... / بقلم: أحمد الفراك ... المزيد...
article placeholder

حوار علمي مع منكري نبوءة العدل والإحسان

دعونا من نبوءة العدل والإحسان، وتعالوا نطرح هذا السؤال: هل يمكن أن يتجلى الغيب لغير الأنبياء؟ إن الجواب على هذا السؤال هو الفيصل في المسألة، فإن كان ذلك ممكنا، فالواجب شريعة وديانة، يقتضي انتظار نهاية عام 2006 للتحقق من صدق نبوءة العدل والإحسان أو كذبها. محمد ابن الأزرق ... المزيد...