كتاب “تنوير المؤمنات” ج2

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: الكمال العلمي

الكمال العلمي الحق هو: 'من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين'. رواه الترمذي عن سيدنا عبد الله بن عباس رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. الكمال العلمي في طلب علم الوحي ليكون إماما وسيدا ومرشدا لعلوم الكون، وليكون السعي إلى تحصيله جهادا، ولتكون المشقة والصبر على امتلاكه وسيلة وطريقا إلى الجنة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة'. رواه أبو داود والترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه.... المزيد...

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: الإحسان إلى الخلق

ذلك المجتمع لا يرتجل، ولا تمطره السماء بمجرد إعلان الحكم الإسلامي. إنما يُبنَى لَبِنَةً لَبِنَةً، ويتألف عضوا عُضوا، وينشَأ جيلا أفضل من جيل. وإلى المومنات وَكَلَ رب الخلق سبحانه تربية الأجيال. فأحسنت محسنة إلى نفسها، وبنَتْ آخرتها، وخطت خطواتِ قرب من ربها بإحسان ما وُكِل إليها. ما بناء المجتمع الإسلامي خطبة قولية يكذِب بها الناس على نفوسهم وعلى الناس، بل هي خطوة عملية إثر خطوات. خطوات على أرض الحياة لا في خيال المُنى. ... المزيد...

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: الكمال الخُلُقي

إن حمل أمانة عظيمة مثل أمانة الدعوة وتبليغ كلمة الله عن رسول الله مهمة جليلة يلزمها من الحلم مثل ما يلزمها من العلم. حملها رسول الله صلى الله عليه وسلم وحيدا فريدا معه تأييد الله وتوفيقه. من تأييده له سبحانه وتهييئه له أن جعله على خلق عظيم أشاد بعظمته في كتابه العزيز، وشهدت بعظمته أمنا عائشة حيث قالت: 'كان خُلُقَه القرآنُ'، وعاش المسلمون والناس أجمعون في كنَف هذا الكمال الخلقي. من نقصت أخلاقا وسعةَ صدر وحِلما كانت في الدعوة كالجندي المبتور الأعضاء في ساحة القتال. مهما كان علمها فضيق خلُقها يحُطها عن درجة الأهلية. ... المزيد...

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: إكرام المسلمين وصحبة الشعب

إذا تنور القلب بأنوار الإيمان انسحبت منه الظلمة، وانفتح السمع ليتلقى آداب الإيمان. نعرف أنكِ على هدى وصلاح وعلم وتقوى بما يظهر منك من تلك الآداب، لا بالدعوى وفصاحة اللسان وسماكة الجورب والعُجْبِ وحب الرئاسة. خاطب الله عز وجل المومنين والمومنات في سورة الحجرات يعلمهم الآداب العامة بين المومنين والمسلمين. علمهم أولا أن لا يُقدموا بين يدي الله ورسوله، أي أن لا يشترعوا من الدين ما لم يأذنْ به الله ورسوله، وعلمهم أن يتقوا الله، وأن يغضوا أصواتهم عند النبي توقيرا وتعظيما. وأن يُراعوا حُرمته وحرمة بيته، لأن من الأعراب الجفاة الغلاظ من كان يناديه من وراء الحجرات. اخرج إلينا يا محمد!... المزيد...

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: الصبر مع الجماعة

'اللهم ارزقني محبتك ومحبة من تنفعني محبته عندك'. على هذا الحديث وأمثاله نتفقه. وعلى حض حبيب الله صلى الله عليه وسلم المومنين والمومنات على البحث عن بيئة حية ورفقة مُنهِضة. قال: 'المرء على دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالِلُ'. رواه أبو داود والترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه. أوصى حبيب الله أحدَنا وَإِحدانا بالبحث والنظر عن خُلة في الله، وبيئة تربوية مُنهِضة إلى الله. ما أوصى بأن يزيد أحدنا كتبا إلى مكتبته، لأن القلوب إنما تقتبس من القلوب. اقرئي ما شئتِ، واسمعي ما شئتِ من محاضرات تنير العقل وتشرح وتصف. لكن من أين لنا بلَمْسَةٍ عُلْوِيّةٍ تسري إلى مجامع القلب؟... المزيد...

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: الفقه المغَيّب

مصطلحات في فقه القلوب تبقى حروفا باردة إن كان المكانُ غير قابل لحرارة حب الله والشوق إليه. تعالي أخت الإيمان نستمع كلمات مُلهبة من عبد القادر الجيلاني عسى وعسى تنبِضُ فينا نبضة حياة. قال رحمه الله: 'ويحك ادعيت محبة الله عز وجل! أما علمت أن لها شرائط؟ من شرائط محبته موافقتُه فيك وفي غيرك. ومن شرائطها أن لا تسكُن إلى غيره، وأن تستأنس به، ولا تستوحِش معه. إذا سكن حب الله قلب عبد أنِس به وأبغض كل ما يشغل عنه. تُبْ من دعواكَ الكاذبة! هذا شيء لا يجيءُ بالتخلي والتمني والكذب والنفاق والتصنع! تُب واثبت على توبتك، فليس الشأن في توبتك. الشأن في ثبوتك عليها. ليس الشأن في غرسك. الشأن في ثبُوته وتغصينه وثمرته'.... المزيد...

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: مثل المومنين في توادّهم وتعاطفهم وقربهم من الله

الوَلاية والوِلاية قرب وتناصر وصداقة وصحبة. وشيجتها العظمى حب المومنين والمومنات مولاهم عز وجل حبا غير مفصول عن حب بعضهم بعضا. ذُكرت وَلاية المومنات في الآية ومشاركتهن الأصيلة الصميمة في الوَلاية العامة للأمة. ولم يُنقل إلينا كيف كانت التابعيات يصحبن أمهات المومنين والعالمات من الصحابيات. نُقلت إلينا مجالس التابعين إلى معاذ وأبي الدرداء وأمثالهم من علماء الصحابة يأخذون العلم والإيمان حيث العلم والإيمان مكانَهما في عقول الرجال وقلوبهم.... المزيد...

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: صُحْبةُ من صَحِبَ ومحبة من أحب

هل هناك أفصح وأوضح في مشروعية الحب في الله من دعائه صلى الله عليه وسلم ربه أن يرزقه الله حب من ينفعه حبه عنده. هل فهم أحد مقاصد رسول الله صلى الله عليه وسلم كما فهمها الصحابة، وهذا أنس يرجو أن يلحقه الله بأبي بكر وعمر ببركة حبه لأبي بكر وعمر؟ هل جاءنا الدين من الأوراق والكتب، أم من قنوات القلوب المومنة: من أبوين ربيا على الإيمان، ومعلم صالح، وواعظ متقٍ، وعالم عامل، ونموذج حي ماثِلٍ يُحتذى حذوُه، ويقتدى به، ويُحبُّ؟... المزيد...

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: محبة الآل والصَّحْبِ

هذه كانت محبة الصحابة رضي الله عنهم تُمتحن في ساحات القتال. لم تكن محبة عُذْرِيّةً لَفظية حالمة. فَلْتنظر فلانة من المومنات أين هي من أمثال أم عِمارة. فإن امتحنت نفسها فوجدت أنها لا تبذل في سبيل الله دعما للدعوة وفداء للحق حتى أبسط وسائل راحتها، فلتراجع الحساب، ولتدبر الحيلة لتفْطم نفسها عن أنانيتها، وَلْتستَعِنْ بأخواتها على ذلك الفطام. أين يباع حب الله ورسوله؟ وما ثمنه؟ وما القنوات القلبية الموصولة به؟ إن حبل المودة والمحبة يريده الله ورسوله رباطا ممتدا بين أجيال المومنين، موصولا من قلب لقلب إلى منبع النور. ... المزيد...

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: حب الله ورسوله

لا يتساكَن الإيمان المكتمل، الإيمان الذي له طَعم وحلاوة ومذاق، في قلب المومن مع الحسابات الصغيرة والضغائن الحقيرة والإحساسات المريرة من حقد، وحسد، وأنانية، وحب رئاسة، وحرص على الدنيا وهوىً في متاعها الفاني كما يتمتع اللاهون العابثون بأعمارهم. إنما يتساكن الإيمان المكتمل مع حب الخير للمسلمين، وللناس أجمعين، ولخلق الله عامة: 'لا يومن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه'. حديث نبـوي متفق عليه من طريق أنس بن مالك رضي الله عنه. كتاب 'تنوير المؤمنات'... المزيد...