كتاب الإحسان

مجلس الإحسان |20| ابك على نفسك!

في هذه الفقرة اختار لنا الأستاذ المرشد نصوصا لثلاثة رجال؛ منهم هذا الرجل الكريم ابن القيم الجوزية وإمامان من أعظم أئمة الدلالة على الله هما الكبيران عبد القادر الجيلاني وأحمد الرفاعي..... المزيد...

الاقتصاد: سلوك الإمام السرهندي

يستطيع من كان في جاهلية جهلاء فمن الله عليه بالإسلام والتوبة أن يَعتبر إسلامه وتوبته ميلادا جديدا. ثم لا يكون قوله: وُلدتُ ولادة ثانية إلا كلاما مجازيا. أما من ولدت روحانيته وأنشأه الله عز وجل النشأة الثانية التي يكون بها الولي وليا فحديثه عن الميلاد الجديد، وعن أبوة شيخه، وعن سلسلة آبائه الروحيين حقيقة أقوى في عالم المعنى من النسب الطبيعي والانتسال الجسمي.وحتى إن شب الولي عن الطوق واتصل حبله بقرب الله عز ووجل وبروح رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه لا ينسى آباءه في الروح أبدا. وكيف ينسى الأحرار فضلَ من جعلهم الله رحمة ورحِما! الإمام السرهندي مجدد الألف الثانية يتحدث بنعمة ربه عليه بما يشبه الدعوى، وليس عند مثله من الكاملين مكان لأية دعوى، إذْ صح لهم التعامل الصريح مع الله عز وجل، فما لرأي الخلق عندهم من وزن، صدّقوا أم كذبوا، رضُوا أم سخطوا.... المزيد...

الاقتصاد: سلوك الإمام الشاذلي

أما دعوته للعامة فقد سلك فيها مسلكا زاد فيه على صنيع الإمامين الجليلين قبله، الجيلاني والرفاعي. هما كانا يكتفيان في مجالس وعظهما العام بالتحدث بنعمة الله عليهما ليوجها قلوب الخلق إليهما، وهو كان يدعو إلى طريقته في الشارع، معلنا عن مقامه بما يُشبه الفخرَ والدعوَى في نظر من لا يدري مكانة أولياء الله. قال في الشذرات: 'كان إذا ركب تمشى أكابر الفقراء وأهل الدنيا حولَه، وتُنشَر الأعلام على رأسه، وتُضرب الكوسات (الطبول) بين يديه، وينادي النقيب أمامه بأمره له: من أراد القطب الغوث فعليه بالشاذلي'. ... المزيد...

الاقتصاد: سلوك الإمام الرفاعي

قال الإمام أحمد بن جلال اللاري المصري في كتابه: 'جلاء الصدإ': 'كان السيد أحمد الرفاعي رضي الله عنه يسكت حتى يقال: إنه لا يتكلم. فإذا تكلم بَلَّ بعذوبة كلامه الغليل، وداوى العليل. ترك نفسه وتواضع للناس، من غير حاجة. وكظم غيظَهُ من غير ضجر. وكان ليِّن العريكة، هيِّن المؤنة، سهلَ الخلق، كريم النفس، حسن المعاشرة، بسّاما من غير ضحك، محزونا من غير عبوس، متواضعا من غير ذلة، جوادا من غير إسراف. اجتمعت فيه مكارم الأخلاق. كان فقيها عالما مقرئا مجودا محدثا مفسرا. وله إجازات وروايات عاليات. إذا تكلم أجاد، وإذا سكت أفاد.الأستاذ عبد السلام ياسين ... المزيد...

الاقتصاد: سلوك الإمام عبد القادر

أخرج ابن ماجة عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: 'إن من الناس مفاتيح للخير مغاليق للشر. وإن من الناس مفاتيحَ للشر مغاليق للخير. فطوبى لمن جعل الله مفاتيح الخير على يديه. وويل لمن جعل الله مفاتيح الشر على يديه'.... شاهِدُنا في الحديث أن الشيخ عبد القادر الذي لم يختلف عليه علماء الأمة من كل المذاهب والفنون والعصور وأجمع الكل على ولايته كان كغيره من أئمة الهدى مفتاحا للخير.الأستاذ عبد السلام ياسين... المزيد...

الاقتصاد: سلوك الإمام الغزالي

امتازَ أبو حامد بأنه أول فقيه شهير طرح شهرته ودنياه الواسعة ودخل في صف القوم حتى تعلم علمهم، وهو الفارس المغوار الشديد الصولة، ثم خرج على الناس بفقه السلوك مقَعَّدا مرتبا. فَكان لكتاباته، ولا يزال، الأثر البالغ في تعليم الأجيال من بعده. خاصة لكتابه 'الإحياء' الذي قيل عنه: 'من لم يقرأ الإحياء فليس من الأحياء'. واختلف بعض الناس في تقويم الإحياء، فأحرقه علماء المغرب بعد وصوله... ... المزيد...

الاقتصاد: سلوك الإمام الصادق

هذا الإمام العظيم عبد القادر أجمعت الأمة على توقيره، وشهد الكل بجلالة قدره: الصوفية والمحدثون الحنابلة، ابن تيمية ومن قبله وبعده، ثم هذا كشف محيي السنة أحمد السرهندي يربطه ربطا وثيقا بأئمة آل البيت. ومن آل البيت كان أئمة التربية مثل الشيخ عبد القادر والشيخ الرفاعي والشيخ أبو الحسن الشاذلي وكثير غيرهم. فالمرجو من الله جل شأنه أن ينفع الأمة بشمة نبوية ببركته على محمد وآل محمد حتى تتوحد الأمة على سنة محمد متجاوزة عصور الكدر والطائِفية. صلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.... المزيد...

الاقتصاد: آداب السلوك

تكلم المشايخ في الأدب كلاما يعود في جملته إلى قهر النفس والمعاملة القلبية مع الله عز وجل. قال سعيد بن المسيَّب التابعي الجليل: 'من لم يعرف ما لله تعالى عليه في نفسه، ولم يتأدّبْ بأمره ونهيه، كان من الأدب في عزلة'. وقال عبد الله بن المبارك: 'نحن إلى قليل من الأدب أحوج منا إلى كثير من العلم'. وقال أيضا: 'الأدب للعارف كالتوبة للمُستأنِف'. وقال عالم الصوفية الشيخ سهل بن عبد الله التستُري: 'من قهر نفسه بالأدب فهو يعبُد الله تعالى بالإخلاص'. وقال: 'استعانوا بالله على أمر الله فصبروا على أدب الله تعالى'.... المزيد...

الاقتصاد: الطريق خطرة

إن الاستمساك بعروة الدين وسط الفتنة والغربة رجولةٌ لا يتحلى بها إلا الأقوياء ذوو العزائم والمضاء، سواءً في ذلك السائرون في الطريق الجماعية الجهادية أو في الطريق الفردية الصوفية. روى أبو داود والترمذي عن أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأَصحابِه: 'فإن من ورائكم أيام الصبر، الصبرُ فيهن كالقابض على الجمر. للعامل فيهن مثل أجْر خمسين يعملون مثل عملكم'. ورواه أيضا الطبراني وابن حبان وغيرهما فارتفع الحديث إلى درجة الصحة.... المزيد...

الاقتصاد: الحجب المانعة عن القصد

يا حسرة على العباد. حَجَبَ العباد عن ربهم، وعن الإسراع إليه والسير والسلوك والمشي والتقرب والوصول ما كسبت أيديهم. حَجَبَ القلوبَ ما ران عليها وعلاها من أوساخ الذنوب والمعاصي والنفاق وسوء الظن بالله وبعباده والكسل عن الطاعات. حَجَبَهم قرناء السوء واستخفافُهم بالصالحين وحسدُهم وقياسهم للآخرين على أنفسهم عن صحبة الأخيار وهي الشرط الأول في السلوك. حجبهم الغفلة والعادة والطبع والهوى والأنانية وتأويل كلمة الحق عن ذكر الله وعبادته على قدم السنة، والذكر هو الشرط الثاني في السلوك. وحجبهم كذبهم وتكذيبهم بالحسنى ونفاقهم عن صدق التوبة، وصدق النية، وصدق اليقظة، وصدق الاعتقاد، وصدق الطلب مع الصادقين، والصدق هو الشرط الثالث.... المزيد...