قرة العين

في بيتنا مراهق.. ما العمل؟

فمعظم معيقات التواصل بين الآباء وأبنائهم المراهقين، ترجع إلى عدم إدراك الآباء أن أبناءهم لم يعدوا أطفالا، فيستمرون في معاملتهم كأطفال بعنف وقسوة، إما لعدم فهمهم خصائص المراهق، أو لضعف خبراتهم التربوية، فيعطون الأوامر بالشدة والعنف في غياب تام للحوار المقنع.... المزيد...

قبسات من نور النبوة.. في تعامل النبي صلى الله عليه وسلم مع بناته وأحفاده

مقدمة لا يختلف الناس في كون الأولاد والأحفاد مما جعله الله تعالى زينة هذه الحياة الدنيا، يُدخلون الفرحة على أهاليهم بما يظهرونه من ابتسامات تشرق على وجوههم، ومن... المزيد...