طلبة العدل والإحسان الإثني عشر المعتقلين

article placeholder

في حوار للأستاذ فتح الله أرسلان لأسبوعية’الصحيفة’: ملف الاعتقال السياسي لم يطو رغم ‘خرجات’ بعض المسؤولين التي تؤكد في غير حياء ولا وجل طيه

التضييق على العدل والإحسان خيار مبرمج، وأعتقد أن سبب ذلك حرصنا الدائم على عدم تسمية الأشياء بغير مسمياتها، وصراحتنا في الحديث عن الخلل العام الذي تعرفه البلاد وعن أسبابه، ونظرا لأننا اخترنا اختيارا من خارج الدائرة الضيقة التي رسمها المخزن حوله، ولنا مشروعنا التغييري الواضح الذي نقترح المساهمة به، إلى جانب مشاريع أخرى، لإنقاذ البلاد مما تعرفه من ضبابية في الرؤية وخلل على جميع الأصعدة.... المزيد...
article placeholder

‘رسالة الفتوة’ تحاور أحد طلبة العدل والإحسان المعتقلين بالسجن المركزي بالقنيطرة

لتعريف الرأي العام بمسيرة الاثنا عشر فذا من طلبة العدل والإحسان المعتقلين منذ عشر سنوات بسجن القنيطرة، وبظروف اعتقالهم وما كابدوه من معاناة وتعذيب، والتعرف على وضعهم عن قرب؛ أجرت 'رسالة الفتوة' حوارا مع الأخ المجاهد المعتقل محمد الزاوي هذا نصه نعيد نشره في بوابتنا هذه.... المزيد...
article placeholder

بيان إلى الرأي العام الوطني والدولي من معتقلي العدل والإحسان ستون يوما من الإضراب عن الطعام اللامحدود التناوبي

تم في الفترة الأخيرة الإجهاز على العديد من حقوق ومكتسبات معتقلي العدل والإحسان بالسجن المركزي بالقتيطرة، مما اضطرهم إلى خوض إضراب تناوبي لا محدود عن الطعام, والآن بعد حوالي شهرين من الإضراب عن الطعام لا زالت الإدارة المسؤولة تصم آذانها وتستمر في لامبالاتها وترفض أي حوار جاد مع من اعتقلوا ظلما... المزيد...
article placeholder

رسالة من مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان إلى الأحبة الكرام في سجن فاس بمناسبة مرور إثني عشر سنة على اعتقالهم

يمثل شهر نونبر في ذاكرتنا الجماعية، وذاكرتكم خاصة، تاريخا بارزا في سير دعوتنا الموفقة إن شاء الله. ففي الفاتح منه سنة 1991 ساقتكم أيادي القهر والظلم إلى مخافر التعذيب والتنكيل صحبة العشرات من إخوانكم حيث لفقت لكم بعد أسبوع من 'الاستنطاق' تهم جنائية يعلم ألد أعدائكم أنكم منها برآء. وهكذا قلبت الحقائق أغرب قلب، فأصبح دعاة العنف الثوري -الذين عاثوا في الجامعة وأبنائها وبناتها فسادا وإفسادا وتسلطا وجورا- مجنيا عليهم مظلومين، وأمسيتم -أنتم من مورست عليكم كل ألوان الإرهاب الإيديولوجي- الجناة الظالمين ... المزيد...
article placeholder

بيان من عائلة محمد زاوي أحد معتقلي طلبة العدل والإحسان بالقنيطرة

قامت إدارة السجن المركزي بالقنيطرة بهجمة تعسفية استفزازية في حق ابننا محمد زاوي وإخوانه ( مجموعة طلبة العدل والإحسان بوجدة ) تستهدف الإجهاز على حقوقهم ومكتسبا تهم، حيث عمدت إلى التضييق عليهم داخل المعتقل و منع بعض أفراد عائلاتهم وأصدقائهم من زيارتهم دون مراعاة الجانب الإنساني، حيث تعاني العائلات مرارة السفر للزيارة نظرا لبعد المسافة والمرض وكبر سن الوالدين... .....مما يعكس زيف الشعارات المرفوعة حول حقوق الإنسان / السجين وحول مشاريع إصلاح أوضاع السجون المغربية.... المزيد...

مدير السجن المركزي بالقنيطرة يقود أعمالا إرهابية ضد المعتقلين السياسيين

إن ما يجري في السجن المركزي من إجهاز غير مشروع على حقوق ومكتسبات المعتقلين السياسيين التي استفادوا منها لأزيد من عقدين من الزمن هو تعسف واعتداء دفع بكل المعتقلين السياسيين إلى خوض احتجاجات وإضرابات عن الطعام قصد استرجاع حقوقهم الإنسانية رغم ما قد ينجم عنها من أضرار على أحوالهم الصحية المتردية أصلا، لذا أناشد كل الفضلاء والمنظمات الحقوقية والإنسانية والهيآت السياسية والجهات المسؤولة أن تتدخل لوضع حد لهذا النزيف وإرجاع الأمور إلى نصابها، ونأمل أن يكون ما حدث مجرد خطأ محلي يستدرك عاجلا، فسياسة خلط الأوراق، وسلوك طريق الاعتداء والإرهاب في حقنا لن يساهم إلا في تشويه سمعة المغرب والكشف عن زيف شعارات حقوق الإنسان ودولة الحق والقانون التي تردد هنا وهناك ... المزيد...
article placeholder

بيان إلى الرأي العام الوطني والدولي من عائلات معتقلي العدل والإحسان

يخوض طلبة العدل والإحسان الإثننا عشر المعتقلون بالسجن المركزي بالقنيطرة، إضرابا عن الطعام لا محدود تناوبي ابتداء من يوم الأربعاء 11 يونيو الجاري. وتأتي هذه الخطوة التصعيدية بعد تجاهل الإدارة الجديدة للسجن مطالب الإخوة المعتقلين... المزيد...