حركة 20 فبراير

“حفلة قتل” بتاريخ 29 ماي 2011

لقد كانوا سبعة من رجال القوات العمومية٬ بكامل عتادهم القمعي٬ لحظة أحاطوا بالشهيد كمال عماري الأعزل من كل واقٍ إلا مما يَدّرع به المناضل النبيل من حرقة واندفاع. حاصروه ثم أوقعوه بهراواتهم العاتية دون مقاومة منه. ثم تقاذفوه رفسا وركلا٬ مستفرغين في جسده الضئيل كامل لُؤمِهم وجبنهم... ... المزيد...

تأملات في المشهد المغربي بعد عشر سنوات من انطلاق حراك 20 فبراير

إذا قمنا بتأملات سريعة وخاطفة لمجموعة من الأحداث التي يعيشها وطننا الحبيب؛ من تكميم للأفواه وسلب للحريات وتلفيق للتهم وتضييق ممنهج على الجمعيات الحقوقية والأقل... المزيد...

ذ. بناجح: ما دامت نفس الأسباب التي أنتجت حراك 2011 قائمة وتتعمق فهي تنعش حراكات مستقبلية أكيدة

ورغم أن الدولة التفّت على الحراك بدستور ممنوح، ووضعت شعارات كبرى صدقها البعض، إلا أنه يقول المتحدث "حقق بعض الأشياء التي ما كان أن تتحقق لولاه"...... المزيد...

ذ. البكاري: الذكرى العاشرة لـ20 فبراير تتزامن مع تراجعات حقوقية كبيرة واحتباس في الفضاء السياسي

قال الناشط السياسي والحقوقي خالد البكاري بأن السياق الذي يأتي فيه تخليد ذكرى 20 فبراير هذه السنة "مطبوع بتراجعات حقوقية كبيرة، مطبوع بنوع من الاحتباس في الفضاء... المزيد...

عشر خلاصات بعد عشر سنوات من انطلاق حركة 20 فبراير

بقلم: أبو الشتاء مساعف بحلول 20 فبراير 2021 تكون حركة 20 فبراير قد أطفأت شمعتها العاشرة وستبقى شاهدة على خروج الشعب المغربي للشارع مطالبا بتحقيق الحرية والكرام... المزيد...

ذ. شولادي: حركة 20 فبراير لا يمكن أن نحملها ما لا تحتمل فقد أدت وظيفتها وزيادة وتستحق كل التنويه

وأوضح شولادي عضو المكتب الوطني لشبيبة العدل والإحسان في الندوة التي نظمتها شبيبة العدل والإحسان وتم بثها في قناة الشاهد الإلكترونية، "ألا أحد من دواليب الدولة ينظر إلى الدستور وإلى الانتخابات قبل الأوان إلى أن دفعهم شباب الحراك إلى ذلك دفعا".... المزيد...