حركة 20 فبراير

“حفلة قتل” بتاريخ 29 ماي 2011

لقد كانوا سبعة من رجال القوات العمومية٬ بكامل عتادهم القمعي٬ لحظة أحاطوا بالشهيد كمال عماري الأعزل من كل واقٍ إلا مما يَدّرع به المناضل النبيل من حرقة واندفاع. حاصروه ثم أوقعوه بهراواتهم العاتية دون مقاومة منه. ثم تقاذفوه رفسا وركلا٬ مستفرغين في جسده الضئيل كامل لُؤمِهم وجبنهم... ... المزيد...

ذ. الجوري يحلل “الخطاب السياسي والفضاء العمومي” في “زمنية الاحتجاج”

الفضاء العمومي وفر جزءا من الشروط المادية التي فرضتها الاحتجاجات من حيث تبادل الرأي وتطارح الأفكار والتصورات حول القضايا الملحة، ومثل أرضية ميدانية برز فيها كل فريق من الفرقاء السياسيين بخطابه السياسي على المستوى الواقعي المباشر وعلى مستوى الوسائط الاتصالية والإعلامية...... المزيد...

من يوميات 20 فبراير المجيدة في ذكراها السابعة

كل التقدير والاحترام لأحرار وحرائر الشعب المغربي، من جمعتنا بهم ساحات النضال المشترك، نسجت خلاله علاقات إنسانية راقية بددت العديد من الأحكام المسبقة وأثبتت أنه لابد من يوم تجتمع فيه إرادات الشرفاء الصادقين لكنس الاستبداد وبناء وطن يسع الجميع، وطن الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية...... المزيد...

في الذكرى السابعة لـ”20 فبراير”.. بناجح والجوري يستعرضان مكاسب الحركة ويستشرفان مستقبل الاحتجاجات

وجزم الجوري أنه "وبالنظر لما يعيشه الحقل السياسي والحقوقي والاجتماعي من استنزاف مطرد، فإن طبيعة الأشياء تقول بأنه من الوارد جدا انطلاق دينامية كبرى على شاكلة 20 فبراير..... المزيد...

د. منار: أمام القوى الطامحة للتغيير تحدي صياغة خطاب يعلي من قيم الكرامة والحرية والعدالة والتسامح

أجرت جريدة المساء في عددها الصادر بتاريخ 29 و30 يوليوز2017، حوارا مع الدكتور محمد منار باسك، على هامش الورقة التي شارك بها في العدد نفسه تحت عنوان: "حراك 2011 و... المزيد...