جماعة العدل والإحسان – أجزاء

article placeholder

جماعة العدل والإحسان (9)

رغبتان أساسيتان شكلتا المنطلق لتأسيس الجماعة وبنائها؛ رغبة تحقيق أمر شرعي وذلك بالاستجابة للنداء الرباني القرآني 'فَلَا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ..' .. أما الرغبة الثانية فهي الطموح إلى تحويل الأمة الإسلامية من كم مهمل إلى قوة فاعلة مؤثرة.. ... المزيد...
article placeholder

جماعة العدل والإحسان (8)

نحرص في جماعة العدل والإحسان، من خلال برامجنا التعليمية على صياغة عقول نيرة شجاعة ذات نظرة كلية تفهم الماضي وتكشف غامض الحاضر وتستشرف آفاق المستقبل بتفكير عملي لا يقتصر على تحصيل المعلومات أو إغناء فضول معرفي أو تزجية الوقت في ترف فكري. العلم من أجل العمل. ... المزيد...
article placeholder

جماعة العدل والإحسان (5)

نحن حركة مجتمعية مهمتنا الدعوة إلى الله عز وجل، والدلالة على الله عز وجل، نسعى لنكون من الـ'من' الذي يجدد الله به الدين للأمة الوارد في الحديث الشريف الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه حيث قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'إن الله يبعث لهذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها دينها'. ... المزيد...
article placeholder

جماعة العدل والإحسان (4)

طيلة مسيرتها الدعوية استطاعت جماعة العدل والإحسان، والحمد لله من قبل ومن بعد، اعتماد وسائل تربوية عديدة بدء بالأسر الإيمانية، واللقاءات العامة، وحلق الذكر، ومجالس الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم، والرباطات التربوية، والاعتكافات الرمضانية، ومجالس الحديث، ومجالس القرآن، ومجالس النصيحة، وغير ذلك من الوسائل التي ييسرها الله عز وجل في كل فترة وحين. ... المزيد...
article placeholder

جماعة العدل والإحسان (2)

لا بد من منهاج علم وعمل، يجمع الشتات ويوحد الجهود ويؤسس لرؤية مستقبلية، بدون ذلك تكون سفرتنا إلى غير رشاد، وأدنى خلاف يوقفنا، ولذا يجب ألا يتحرك الركب في ميدان العمل قبل أن يتأكد من أن المنهاج محكم، وأنه لا خلل يخاف في الصف نتيجة لنقص في التربية، أو لتفكك في التنظيم، أو لغموض في الرؤية، أو لعجز عن الإنجاز والإتقان وتحمل المسؤولية. ... المزيد...
article placeholder

جماعة العدل والإحسان.. الهوية-الغايات-المواقف-الوسائل (1)

نتحدث إن شاء الله دون وسائط مشوشة أو مشوهة، عن منهاجنا في التربية والتعليم والتنظيم والدعوة والسياسة، وعن مبادئنا في التنظير، وعن طرائقنا في التفكير، وعن وسائلنا في العمل، وعن مواقفنا مما يجري حولنا.. نرجو أن يجد كل قارئ لهذه الوثيقة بغيته، وأن تكون جامعة للقلوب على الله، وللعقول فهما عن الله، وللأبدان جهادا في سبيل الله. ... المزيد...