تعديل مدونة الأسرة أكتوبر2003

article placeholder

الأستاذة ندية ياسين في تصريح لجريدة ‘ Le Journal’ حول تقييمها لنتائج عمل اللجنة الملكية المكلفة بمراجعة مدونة الأحوال الشخصية

ما يبهرني أنه رغم كل الأقفال و التضييقات التي نتصورها و المعلن عنها، يبقى الإسلام قادرا على تحرير الخلق رجالا و نساءا. فما بالك بيوم يمارس فيه اجتهاد حقيقي عوض عملية الترقيع التي يبدو الملك محمد السادس جد واع بها حين ينهي خطابه بالتأكيد على مطلبنا الأساسي التربية. التربية التي هي وحدها الكفيلة بتغيير الذهنيات و تجنب الفساد ... المزيد...
article placeholder

‘مشروع إحداث محاكم الأسرة ومعيقات القضاء المغربي’

'...يعرف المغرب في هذا المجال الاجتماعي الخطير(الأسرة) أوضاعا معلنة بالخراب؛ فإذا كانت فرنسا معقل اللائكية تعرف أفولا لمؤسسة الأسرة وترافعت الأصوات فيها بالنذير؛ إذ صارت أزيد من 40% من الأسر الفرنسية ترعى من شخص واحد، فإن المغرب ـ حسب أرقام وزارة العدل مديرية الشؤون المدنية برسم سنة 2002 ـ بلغ في هذه الظاهرة نسبة 20%، وهي نسبة أدعى لميثاق وطني مستعجل منها إلى استحقاقات انتخابية...'... المزيد...