القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان

ذة. اتركوتي: يحتاج البلد إلى مراجعات مختلفة كي تمارس المرأة دورها الريادي في البناء والتغيير

تتعدد صور الإنصاف الذي ندعو إليه ونعمل لأجل تحقيقه بتعدد مظاهر الظلم والحيف الذي لحق المرأة تاريخيا واجتماعيا واقتصاديا وسياسيا..... المزيد...

دة. العمراني: الخروج بالمرأة من واقعها المرير يستدعي تضافر جهود كل الفاعلين المجتمعيين

شددت الفاعلة النسائية، في آخر تصريحها، على "حرص القطاع النسائي لجماعة العدل والإحسان في مد اليد لكل الفاعلين والمهتمين بقضايا المرأة..... المزيد...