السلوك الإحساني في فكر الإمام

كيف أجاب عبد السلام ياسين عن سؤال “لماذا تأخر المسلمون وتقدم غيرهم؟”

كل المسلمين يحتمون بـكتاب الله وسنة رسوله ﷺ، ولكن المشكلة الجوهرية تكمن في التساؤل التالي: بأي عقل، وبأية إرادة ننظر في نصوصهما؟... المزيد...
article placeholder

السلوك الإحساني في فكر الإمام وسائل السلوك

إن من يسلك السلوك الإحساني سيجد ذاته أمام نفسه وجها لوجه، تنازعه في كل لحظة وحين، تصارعه راغبة في التحكم والسيطرة، مستعملة في ذلك جميع الوسائل والأساليب، ومستعينة بكل الخصوم والأعداء، حتى إذا استطاع السالك قهرها بالمرّة فضلا من الله ونعمة وتوفيقا، خضعت واستكانت فاستقرت حالته على الطريق..... المزيد...
article placeholder

السلوك الإحساني في فكر الإمام المرشد الروحي

أما بعد فقد أكرمنا الله سبحانه وتعالى بصحبة مرشد روحي مجدد رحمه الله وجماعة مؤمنة مجاهدة فللّه المنة والفضل، وبهذا يكون الشرط الأول من شروط السلوك قد تحقق، ويبقى في ذمة السالك تحقيق شرط صدق الطلب والوفاء..... المزيد...
article placeholder

السلوك الإحساني في فكر الإمام.. الولادة الروحية

جميع الناس لهم خبر وعلم بالولادة الخِلقية الأولى، لكن القليل القليل ممن لهم خبر وعلم بالولادة الروحية الثانية. ولغياب هذا الخبر بها لغياب الحديث عنها انعدمت الهمة والإرادة والعزيمة لدى الناس لطلبها. ومن فاتته هذه الولادة فاته خير كثير، وهو أطيب ما في الدنيا وألذّه. ... المزيد...
article placeholder

السلوك الإحساني في فكر الإمام العقبة الإحسانية

بين تعلق النفس وانفصالها، وبين أنانيتها وغفلتها، يعيش الإنسان في معاناة لا تنتهي من الحصول على الأشياء وطلب المزيد منها. والحد من هذه المعاناة هو المعنى الحقيقي لاقتحام عقبة النفس..... المزيد...

السّلوك الإحساني في فكر عبد السلام ياسين

إذا تحدث الإمام المرشد رحمه الله تعالى عن السلوك وأصّل له من الكتاب والسنة ومن سيرة الصحابة والتابعين لهم بإحسان، وذكر مجموعة من السالكين، فإنما ليبعث في قلوبنا الهمة والعزيمة والإرادة لننهض فنسلك الطريق نحو مقام الإحسان..... المزيد...