التضييق على العدل والإحسان

اتهام الحكومة للجماعة وتصعيد الدولة والعلاقة مع الفاعلين والمراجعات.. ذ. أرسلان يسلط الضوء على هذه القضايا الهامة

سياق ودلالات كل ذلك، وموقف الجماعة من السلطة والحكومة وأحزابها، ومآلات تصعيد النظام ضد العدل والإحسان، وسؤال المراجعات، وغيرها من القضايا الهامة، تطرق لها الحوار مع جريدة الأيام. فيما يلي نصه الكامل:... المزيد...

ذ. أرسلان: مظاهر التصعيد السلطوي ضد العدل والإحسان مترابطة ويَنظمها قرار مركزي

قال الأستاذ فتح الله أرسلان، الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان، بأن مظاهر التصعيد المتعددة ضد الجماعة تشكل "خطوات سلطوية مترابطة وتدابير مخزنية يَنظمها قرار مركزي".... المزيد...

ذ. أرسلان: إتهام العدل والإحسان بالوقوف وراء كل احتجاج “أسطوانة مشروخة” ملّ الناس سماعها

وأكد الناطق الرسمي بأن العدل والإحسان "جماعة منغرسة في المجتمع بحمد الله، لنا قواعد وأطر وأعضاء في مختلف شرائح المجتمع، وهؤلاء الأعضاء جزء من الفئات التي ينتمون إليها... المزيد...

مجلس إرشاد العدل والإحسان يستنكر هجمة الحكومة ويحمل أصحاب القرار مسؤولية جر البلد نحو المجهول

خرجت السلطة المغربية مرة أخرى، وبطريقة تحريضية مثيرة لكثير من الاستغراب، بأسطوانتها المشروخة، كما فعلت في أحداث سابقة منها أحداث الريف وجرادة، لتتهم العدل والإحسان بالوقوف وراء احتجاجات الطلبة الأطباء.... المزيد...