احتجاجات جرادة

جرادة: حكاية الرغيف الأسود بين “مول الحاسي” و”مول الرخصة”

سكان مدينة جرادة حوالي 40000 نسمة، وهو رقم يمكن إيجاد بديل اقتصادي له إن كانت هناك إرادة صادقة... فلتغلق ساندريات الموت، ليعيش الناس بعيدا على الرغيف الأسود، الذي ينذر بالموت والألم...... المزيد...

ساكنة جرادة تواصل احتجاجاتها وتطالب بالإفراج عن معتقليها ورفع الجور الاجتماعي عنها

طالب رجال ونساء المدينة في مسيرات خرجت من الأحياء وجابت عدة شوارع بإطلاق سراح أبنائهم المعتقلين على خلفية الحراك، مستنكرين حملات الاعتقالات التي تشنها السلطات في حق شباب ونشطاء المدينة والذين فاق عددهم الثمانين معتقلا... ... المزيد...

ولنا كلمة: محركو الفتنة في جرادة وربوع الوطن.. وقفة مع منطق الدولة الأمني

خرج وزير الداخلية المغربي متهما جماعة العدل والإحسان وحزب المنهج الديمقراطي والجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالوقوف وراء أحداث جرادة وتأجيجها... المزيد...

ذ. فتحي: المعالجة الأمنية للاحتجاجات الاجتماعية غير مجدية وإن كمّمت الأفواه إلى حين

استنكر الأستاذ عبد الصمد فتحي، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان، تعامل الدولة القمعي مع جميع الاحتجاجات..... المزيد...