إسماع الفطرة

article placeholder

إسماع الفطرة اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا

'إنما العلم بالتعلم، وإنما الحلم بالتحلم' علم وخلق، نوران متوازيان متكاملان، أحدهما جمال للآخر والآخر كمال له، وما خلا علم من خلق إلا كان أشبه بالجهل والخور. فكم من عالم صار جاهلا حين قال: 'أنا عالم' وكم من مترف (قال إنما أوتيته على علم عندي) (وقال الذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحا ولا يلقاها إلا الصابرون) الذين يعلمون ويعملون ولا يدعون، بل خلقهم جمل علومهم وكملها، المعلمون حقا، أمناء الرسالة الحقة. بقلم: ذ. عبد الصمد الرضى... المزيد...
article placeholder

إسماع الفطرة الصحبة

قال عبد القادر الجيلاني رحمه الله يخاطب مريد وجه الله تعالى، يضع قدمه على أول مدرجة على الطريق إلى الله: 'إذا أردت أن تصحب أحدا في الله عز وجل فأسبغ وضوءك عند سكون الهمم ونوم العيون. ثم أقبل على صلاتك تفتح باب الصلاة بطهورك، وباب ربك بصلاتك، ثم اسأله بعد فراغك: من أصحب؟ من الدليل؟ من المخبر عنك؟ من المفرد؟ من الخليفة؟ من النائب؟ هو كريم لا يخيب ظنك، لا شك يلهم قلبك، يوحي إلى سرك، يبين لك، يفتح الأبواب، يضيء لك الطريق .. فإذا اتحدت الجهات عند قلبك وغلب الأمر على تعيين واحد، دونك واقصده' الفتح الرباني ص 330.... المزيد...
article placeholder

إسماع الفطرة مجاهدة النفس والهوى

اللعب واللهو والزينة للصبيان الجهال لا للرجال العقلاء، قد أعلمكم أنه لم يخلقكم للعب المشتغل بالدنيا، لاعب المقتنع بها دون الآخرة، قد قنع بغير شيء، جميع ما تعطيكم الدنيا حيات وعقارب وسموم إذا أخذتموه بأيدي النفوس والأهوية والشهوة، اشتغلوا بالآخرة وارجعوا بقلوبكم إلى ربكم عز وجل واشتغلوا به، ثم خذوا ما يأتيكم به من يد فضله، تفكروا في الدنيا والآخرة ورجحوا بينهما... الفتح الرباني (بتصرف)... المزيد...
article placeholder

إسماع الفطرة-3-: اللهم أنت السلام ..

اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت. مولاي، يا الله، لا ناصر لمن هزمت، ولا هازم لمن نصرت. صل اللهم على سيد المسلمين، وإمام المتقين، وأنزل عليه شآبيب الفضل والمنة، وأضعاف الرحمة وأزكى السلام. سبحانك أنت المذل لأعدائك، والمعز لأوليائك بعزة الإسلام، أنت الذي لا تأخذه سنة، ولا يغلبه نيام. أنت منقذ الناس من الظلم والظلام، إلى نور العدل ومأدبة الكرام في زمن اللئام.... المزيد...
article placeholder

إسماع الفطرة -2-: الهداية .. من الله

إنك أيها الإنسان تحمل في صدرك أسباب سعادتك، تحمل قلبا وروحا تحمل فطرة تروم صلاحا، يجلس في قلبك ملك للرحمان بيدك إيقاظه وإكرامه، ويجثم فيه شيطان بيدك قمعه وإلزامه. فكن للفطرة الكمينة في قلبك موقظا، ولروحك مطهرا ومسعدا. وذكرها بالله، وحببها في الله. بقلم: ذ. عبد الصمد الرضى... المزيد...
article placeholder

إسماع الفطرة قال: ‘أصلاة في الشط … والناس عراة’!؟*

جل الله تعالى وتقدست أسماؤه. جل الله تعالى وتعددت علينا نعماؤه. جل الله تعالى، كلل بالعزة أولياءه، ووعد بالفتح أصفياءه. سبحانه ما أحلمه على العصاة من عباده. سبحانه ما أكرمه من راحم يمهل ولا يهمل، يبسط يد التوبة والرحمة والمغفرة لكل من تذكر واعتبر، ورجع إلى ربه وفي سبيله قد صبر. جل الله تعالى، صلى على عبده محمد من فوق سبع سماوات، وجعل الصلاة عليه نورا يطرد الظلمات، ويحل الأزمات. 'فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمري إلى الله إن الله بصير بالعباد'.... المزيد...
article placeholder

إسماع الفطرة-4-:إغاثة الإنسان في غمرة الشطئان

الحمد لله الذي خلق الإنسان فصوره، وأحسن تصويره، وشق صدره ونور بصيرته وأسمعه الأصوات وأيقظ ضميره. ورزقه حكمة العقل فميز بين الباطل والحق فأعلى مناره، وشيد أسواره. الحمد لله الذي جعل الكون فسحة للنظر والاعتبار، ونوعه فكان فيه الليل والنهار واليابسة والبحار، والظلمات والأنوار، وحبب الإيمان وزينه في قلوب الشباب الأبرار، وقهر الظلمة باسمه القهار وأعز أولياءه، فصب عليهم نصره وفتحه وحصنهم من كيد الكائدين، ومكر الأشرار. إنه حليم ستار. ولسان حالهم في كل زمان يقول: 'يا قوم اتبعون أهدكم سبيل الرشاد. يا قوم إنما هذه الحياة الدنيا متاع وإن الآخرة هي دار القرار' بقلم:ذ عبد الصمد الرضى ... المزيد...