المرأة في الفقه المنهاجي

article placeholder

وصيتي إليك

بنيتي مريم. أوصيك وإخوتك وأخواتك وكل مومن ومومنة وقف على كلماتي هذه بتقوى الله زاداً للآخرة، فإن خير الزاد التقوى. أوصيك وإخوتك وأخواتك بما أوصى الله به عباده حين أمر رسوله محمدا صلى الله عليه وسلم أن يُنادىَ الناس ليسمعوا وصية الله.... المزيد...
article placeholder

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: الكمال الخُلُقي

إن حمل أمانة عظيمة مثل أمانة الدعوة وتبليغ كلمة الله عن رسول الله مهمة جليلة يلزمها من الحلم مثل ما يلزمها من العلم. حملها رسول الله صلى الله عليه وسلم وحيدا فريدا معه تأييد الله وتوفيقه. من تأييده له سبحانه وتهييئه له أن جعله على خلق عظيم أشاد بعظمته في كتابه العزيز، وشهدت بعظمته أمنا عائشة حيث قالت: 'كان خُلُقَه القرآنُ'، وعاش المسلمون والناس أجمعون في كنَف هذا الكمال الخلقي. من نقصت أخلاقا وسعةَ صدر وحِلما كانت في الدعوة كالجندي المبتور الأعضاء في ساحة القتال. مهما كان علمها فضيق خلُقها يحُطها عن درجة الأهلية. ... المزيد...
article placeholder

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: الإحسان إلى الخلق

ذلك المجتمع لا يرتجل، ولا تمطره السماء بمجرد إعلان الحكم الإسلامي. إنما يُبنَى لَبِنَةً لَبِنَةً، ويتألف عضوا عُضوا، وينشَأ جيلا أفضل من جيل. وإلى المومنات وَكَلَ رب الخلق سبحانه تربية الأجيال. فأحسنت محسنة إلى نفسها، وبنَتْ آخرتها، وخطت خطواتِ قرب من ربها بإحسان ما وُكِل إليها. ما بناء المجتمع الإسلامي خطبة قولية يكذِب بها الناس على نفوسهم وعلى الناس، بل هي خطوة عملية إثر خطوات. خطوات على أرض الحياة لا في خيال المُنى.... المزيد...
article placeholder

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: الكمال العلمي

الكمال العلمي الحق هو: 'من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين'. رواه الترمذي عن سيدنا عبد الله بن عباس رضي الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم. الكمال العلمي في طلب علم الوحي ليكون إماما وسيدا ومرشدا لعلوم الكون، وليكون السعي إلى تحصيله جهادا، ولتكون المشقة والصبر على امتلاكه وسيلة وطريقا إلى الجنة. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة'. رواه أبو داود والترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه.... المزيد...
article placeholder

قضية المرأة المسلمة والتغيير الشامل: اقتحام العقبة

نتأمل هنا طريق السعادة التي يسلكها المتقون عباد الرحمان. إنها طريق شاقة. إنها عقبة. إنها امتحان وابتلاء. إنها بكل المعنى الثقيل ثقلا بليغا لكلمة 'صبر'. إنها مسؤولية. إنها قوة. إنها إرادة. إنها اقتحام... في سورة البلد دعوة ملحة من الله عز وجل للإنسان ليقتحم العقبة. دعوة للإنسان ذكرا وأنثى. وقد تحدثنا في غير هذا المكان عن فهمنا للعقبة واقتحامها. فنعود إلى الدلالة اللغوية لكلمتي 'صبر' و'اقتحام'، و لمقتضيات الصبر والاقتحام في عالم يفور ويثور ويمور. والأخت الصالحة مدعوة لكسب الفضائل ومقاومة الرذائل وامتلاك القوة الإيمانية الإرادية لتَرقَى صعُدا في معارج الكمال الروحي والكمال العلمي والكمال الخلقي والكمال الجهادي.... المزيد...