المرأة في الفقه المنهاجي

كتاب “تنوير المؤمنات”

كتاب “تنوير المؤمنات” ألفه الإمام عبد السلام ياسين رحمه الله عام 1993 بمدينة سلا، وصدر في طبعته الأولى عام 1996 عن مطبوعات الأفق بالمغرب، وفي طبعات أخرى بمصر ولبنان وفرنسا، ويقع في 757 صفحة مقسمة على جزأين، في مقدمة و10 فصول وخاتمة..... المزيد...
article placeholder

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: حب الله ورسوله

لا يتساكَن الإيمان المكتمل، الإيمان الذي له طَعم وحلاوة ومذاق، في قلب المومن مع الحسابات الصغيرة والضغائن الحقيرة والإحساسات المريرة من حقد، وحسد، وأنانية، وحب رئاسة، وحرص على الدنيا وهوىً في متاعها الفاني كما يتمتع اللاهون العابثون بأعمارهم. إنما يتساكن الإيمان المكتمل مع حب الخير للمسلمين، وللناس أجمعين، ولخلق الله عامة: 'لا يومن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه'. حديث نبـوي متفق عليه من طريق أنس بن مالك رضي الله عنه. كتاب 'تنوير المؤمنات'... المزيد...
article placeholder

قضية المرأة المسلمة والتغيير الشامل: الدرجة

نعم، المرأة المسلمة كانت مظلومة ولا تزال، هي زميلة الرجل المسلم في ما تعانيه أمس وهي سجينة أمية، واليوم وهي بين نار الدعوة التغريبية ورمضاء المخلفات الانحطاطية. ما من شكوى يبثها حال المرأة المسلمة ويلغط بها دعاة 'تحريرها' أمس واليوم إلا ولها نصيب كبير من الصحة: استعباد المدنية، والمعاملة المهينة للبدوية، والأمية الأبجدية، والجهل، والأجور البئيسة، واستغلال الصبيات في معامل تأكل من عرقهن البطون الحرامية، والتعدد الاعتسافي، والطلاق الجائر، وإكراه الفتيات على الزواج، والتحايل على نصيب المسلمات من الإرث. والقائمة طويلة.... المزيد...
article placeholder

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: محبة الآل والصَّحْبِ

هذه كانت محبة الصحابة رضي الله عنهم تُمتحن في ساحات القتال. لم تكن محبة عُذْرِيّةً لَفظية حالمة. فَلْتنظر فلانة من المومنات أين هي من أمثال أم عِمارة. فإن امتحنت نفسها فوجدت أنها لا تبذل في سبيل الله دعما للدعوة وفداء للحق حتى أبسط وسائل راحتها، فلتراجع الحساب، ولتدبر الحيلة لتفْطم نفسها عن أنانيتها، وَلْتستَعِنْ بأخواتها على ذلك الفطام. أين يباع حب الله ورسوله؟ وما ثمنه؟ وما القنوات القلبية الموصولة به؟ إن حبل المودة والمحبة يريده الله ورسوله رباطا ممتدا بين أجيال المومنين، موصولا من قلب لقلب إلى منبع النور. ... المزيد...
article placeholder

قضية المرأة المسلمة والتغيير الشامل: لا يجوز

تجد غالبا المتنطعين المانعين إما جامدين على تقليد مقالة تقادمت فتقدست وصارت سورا لا يتجاوز، وغمامة قاتمة تحجب ضوء شمس السنة النبوية. وإما قارئين للقرآن والحديث قراءة حرفية جزئية بعقلية سطحية تبسيطية تقسم العالم قسمين ساذجين: يجوز ولا يجوز. ويزعم أحدهم أنه باستطاعته واستطاعة كل من فك كلمات الكتب الستة أن يجتهد ويحكم في الحلال والحرام. ولا تجد عند مثل الجامد المقلد المنحاز للرأي الشاذ و'المجتهد' وليس معه ماعونُ الاجتهاد أية دراية بمراتب الأحكام من وجوب إلى استحباب، ومن حرمة إلى كراهة، ومن حسن إلى خلاف الأَوْلى.... المزيد...
article placeholder

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: صُحْبةُ من صَحِبَ ومحبة من أحب

هل هناك أفصح وأوضح في مشروعية الحب في الله من دعائه صلى الله عليه وسلم ربه أن يرزقه الله حب من ينفعه حبه عنده. هل فهم أحد مقاصد رسول الله صلى الله عليه وسلم كما فهمها الصحابة، وهذا أنس يرجو أن يلحقه الله بأبي بكر وعمر ببركة حبه لأبي بكر وعمر؟ هل جاءنا الدين من الأوراق والكتب، أم من قنوات القلوب المومنة: من أبوين ربيا على الإيمان، ومعلم صالح، وواعظ متقٍ، وعالم عامل، ونموذج حي ماثِلٍ يُحتذى حذوُه، ويقتدى به، ويُحبُّ؟... المزيد...
article placeholder

قضية المرأة المسلمة والتغيير الشامل: التغيير بين التنزيل والتجديد

ما هي قضية المومنة ومسؤوليتها؟ أن ترضى بـ'الدرجة' و'الرعاية' يتصرف بمقتضاهما الرجل تجاهها على هواه لتبقى عالة ولتنكمش في خصوصياتها تتفقه في أحكام النساء لا تتطلع إلى ما وراء ذلك؟ أم أن لها قضية ومسؤولية في تغيير المنكر وبناء المعروف متقربة بذلك إلى ربها؟ يجيب عن السؤالين مفتاح الفقه في قولة عمر رضي الله عنه. من لا يعتبر بالتحول الشاسع الذي حمل المرأة من هوان جاهلية ما قبل البعثة ولم يتفقه بالحياة النشطة ومشاركة الصحابيات رضي الله عنهن في بناء الإسلام كان ما يُهلك من كيان الأمة أكثر مما يبني. وهل يتصور بناء دون مشاركة المومنات؟... المزيد...
article placeholder

المؤمنات وطلب الكمال القلبي والعلمي: مثل المومنين في توادّهم وتعاطفهم وقربهم من الله

الوَلاية والوِلاية قرب وتناصر وصداقة وصحبة. وشيجتها العظمى حب المومنين والمومنات مولاهم عز وجل حبا غير مفصول عن حب بعضهم بعضا. ذُكرت وَلاية المومنات في الآية ومشاركتهن الأصيلة الصميمة في الوَلاية العامة للأمة. ولم يُنقل إلينا كيف كانت التابعيات يصحبن أمهات المومنين والعالمات من الصحابيات. نُقلت إلينا مجالس التابعين إلى معاذ وأبي الدرداء وأمثالهم من علماء الصحابة يأخذون العلم والإيمان حيث العلم والإيمان مكانَهما في عقول الرجال وقلوبهم.... المزيد...
article placeholder

قضية المرأة المسلمة والتغيير الشامل: التغيير بين الواقع والمثال

لا تكون المومنات إماء للرحمان إن لم يجمعن بين الشدة في الحق والرحمة بالحق. الشدة الحذرة اليقظة في مواجهة سماسرة الباطل وسمساراته بين ظهرانينا. لولا وجودهم ووجودهن دخلاءَ ماكرين وولاؤهم لأعداء الإسلام ما قدر أعداء الإسلام أن يفعلوا بنا ما يفعلون. على المومنات جهاد لاقتحام عقبات التقاليد، وعوائق العقل الذي ينبغي أن لا ينقاد إلا للحق، وعوائق العادات والأنانيات والذهنيات المتخلفة. قضية المومنات لا تحل إلا في إطار حل شامل يُشاركن فيه متزعمات مع الرجال لا تابعات. والله ولي حميد.... المزيد...