الشباب

الشباب ربيع العمر وعماد الأمم ومستقبل الشعوب.في هذا الملف نقف عند قضايا الشباب، وواقعه المأزوم في المغرب وتطلعاته نحو المستقبل، ونسائل تدبير الدولة لمطالبه، ونعاين دور التنظيمات الشبيبية، ونؤكد على جوهر التربية الإيمانية والتقويم الخُلقي للشباب، ونبرز أولوية انخراطه وإسهامه في عملية التغيير المجتمعية المنشودة.ملف من إعداد عبد الرحمان أحمد خيزران

article placeholder

التنظيمات الشبابية في المغرب: بين الواقع البئيس والأمل المشرق

يسعى هذا الموضوع إلى تسليط الضوء على التنظيمات الشبابية بالمغرب من حيث تعريفها وأنواعها وجوانب القوة والضعف في أدائها، ليخلص في الأخير إلى الحلول المقترحة حتى يكون أداؤها في مستوى تطلعات الشباب وحاجيات البلاد. ذ. عمر احرشان... المزيد...
article placeholder

حديث النبوة عن الشباب

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 'اغتنم خمسا قبل خمس: حياتك قبل موتك، وصحتك قبل سقمك ، وفراغك قبل شغلك، وشبابك قبل هرمك، وغناك قبل فقرك' أخرجه الحاكم في المستدرك والبيقهي في شعب الإيمان عن ابن عباس وأحمد في مسنده.... المزيد...
article placeholder

دور الشباب في عملية التغيير المجتمعي

أصبح العمل مع الشباب على أساس تخصصي، واحداً من الاتجاهات الرئيسية التي بدأت تشق طريقها في غالبية البلدان والمجتمعات، والتي تستهدف صقل الشخصية الشبابية، وإكسابها المهارات، والخبرات العلمية والعملية، وتأهيلها التأهيل المطلوب لضمان تكيفها السليم مع المستجدات، وتدريب القادة الشباب في مختلف الميادين المجتمعية. مقال للأستاذ زياد عثمان بتصرف... المزيد...
article placeholder

الفتوة وهموم المصير

شاب في مقتبل العمر, طالبة على عتبة الرشد, يدخلان عالما عجاجا ثجّاجا, فيستيقظ الوعي بالمستقبل الشخصي, ويولد الوعي بالمصير التاريخي للأمة, ويتفاعل النشاط الفكري والحركي السياسي. إنه فجر يبشر بنسائم الرياحين ولوائح النور لولا الكابوس المفزع, كابوس المستقبل المغلق والأفق المظلم. مقتطفات من رسالة إلى الطالب والطالبة للأستاذ عبد السلام ياسين... المزيد...
article placeholder

الشباب ومسؤولية التغيير

تتعرض أمتنا الإسلامية اليوم لتكالب قوى الاستكبار المحلي والعالمي، بغية الإبقاء على واقع الضعف والتبعية من جهة، والإجهاز على ما تبقى من حصون الهوية والمقاومة من جهة أخرى. وإذا كان الشباب يشكل السواد الأعظم لهذه الأمة –وهو المقصود أساسا من هذه الهجمات- فإن مسؤوليته عظيمة واندماجه ضروري في عملية التغيير وإعادة البناء. بقلم: عبد الرحمن أحمد خيزران... المزيد...
article placeholder

الشباب المغربي وشيخوخة الهمم والعزائم

إن الناظر إلى الشباب المغربي اليوم يجد في أكثرهم شيخوخة الهمم والعزائم. الضرورات أصبحت محظورات، والمحظورات أضحت ضرورات. اللهو خف بهم حتى ثقلت عليهم حياة الجد، فرجعت الممكنات مستحيلات. افتقدت خصال العلم والعمل، ووجدت رذائل الكسل والهمل ... ما السبب؟ محمد منار... المزيد...