المَولدُ النبوِيّ.. ربيعٌ يَتجدّد

ملف يقربنا من جمال وجلال رسول الله صلى الله عليه وسلم، نعمة الله العظمى، ورحمته إلى العالمين. خَلقه وخُلقه ومكانته ورحمته ومحبته وشوقه لنا.. وكيف لنا أن نحبه.

شجاعته ونجدته صلى الله عليه وسلم

وكان صلى الله عليه وسلم منهما بالمكان الذي لا يُجهل؛ قد حضر المواقفَ الصعبة، وفر الكماة والأبطال عنه غير مرة، وهو ثابت لا يبرح، ومقبل لا يدبر ولا يتزحزح. وما شجاع إلا وقد أحصيت له فرة وحفظت عنه جولة، سِواه..... المزيد...

مقام النبي صلى الله عليه وسلم وقدره عند ربه عز وجل

قرن الله تعالى اسم النبي صلى الله عليه وسلم مع اسمه عز وجل في النطق بالشهادة وفي الآذان، وفي الطاعة؛ ومن يطع الله ورسوله ندخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك الفوز العظيم ... المزيد...

عدله وأمانته صلى الله عليه وسلم

وأما عدلُه صلى الله عليه وسلم وأمانَتُه وعفَّتُه وصِدْقُ لَهْجَته فكان صلى الله عليه وسلم آمَنَ الناس، وأعدلَ الناس، وأعفَّ الناس، وأصدقَهم لَهْجَةً منذ كان، اعترف له بذلك مُحَادُّوه وعِدَاهُ..... المزيد...

في ذكرى مولده صلى الله عليه وسلم.. تذكير بمجالسه النبوية الشريفة

نعرض في هذه الذكرى المباركة التي تحلّ بنا في هذا الربيع النبوي لجانب مهم من جوانب حياته صلى الله عليه وسلم، ألا وهو مجالسه التي كان صلى الله عليه وسلم يعقدها في يومه مع أصحابه خاصة ومع الناس عامة..... المزيد...