قضايا وطنية

article placeholder

التدبير الإداري لقطاع التعليم الأساسي والثانوي

إن كان 'الإصلاح التعليمي' الأخير قد فرض على المغرب ووزع الطرف المتنفذ الرئيسي،أي البنك العالمي، الأدوار على الأطراف التابعة لتطبيقها وتنفيذها فإن السلطة الوصية التنفيذية على التعليم لها دور في 'الإصلاح'. فبعد تعيين 'حكومة التناوب' سنة 1998، رفعت شعار الأوراش الكبرى للإصلاح وكان التعليم أولى هذه الأوراش، فأي تدبير كان للتعليم إبان هذه المدة ؟... المزيد...
article placeholder

إنقاذ الجامعة المغربية: أي أسلوب لأي واقع؟

بحلول الموسم الجامعي الجديد 2002-2003 أعيد طرح السؤال من جديد حول مصير الجامعة المغربية وذلك بعد مرور قرابة 3 سنوات على صدور الميثاق الوطني للتربية و التكوين و بعد أزيد من سنتين عن صدور القانون 00.01 المتعلق بتنظيم التعليم العالي . ويزداد السؤال إلحاحا مع إجماع العديد من الباحثين والمراقبين الموضوعيين على أن الطريقة التي تم نهجها لمعالجة هذا الملف اكتنفها كثير من الغموض والتسرع و الارتجالية... المزيد...
article placeholder

أين حقوق المسلمين في المغرب المسلم؟

أيها العلماء الدعاة، أيها الإسلاميون، قولوا الحقَّ ولا تكتموه، قولوا بصريح العبارة: إن على الملك أن يُلغيَ الظهيرَ الذي صدر عن الديوان الملكي سنة 1967، والذي ينظم في بلادنا تداول الخمور/المحرمات وترويجها واستهلاكها، وأن يُرجع لممثلي الشعب المغربي المسلم حقَّهم في وضع قوانين جديدةً تتحرّى الحلال وتجتنبُ الخبائث، 'والله خيرُ الرازقين'.... المزيد...
article placeholder

حكومة إدريس جطوهل صحت البداية حتى تصح النهاية؟

الحكومة 'محكوم عليها' بالعمل المحدود جدا، فهي لن تحقق أشياء ملموسة للمغاربة، وستبقى في منأى عن ملفات هامة، فلن تعيد للمغاربة ثرواتهم التي نهبت في القرض السياحي العقاري، والقرض الفلاحي، وصندوق الضمان الاجتماعي، وكومناف ...... المزيد...
article placeholder

الدولة تربح ملايين الدولارات على حساب صحة المواطنين

يتعلق الأمر بشركة التبغ التابعة للدولة. وحسب مصادر طبية رسمية، فإن نسبة الحالات السرطانية المرتبطة بالتبغ في تزايد مستمر؛ فقد تضاعفت الإصابة بسرطان الرئة والمثانة والكلى والبلعوم أربع مرات خلال الفترة ما بين1985-1996...... المزيد...
article placeholder

العدل قبل التضامن .. والحقوق قبل الصدقات

انتهت يوم 26/11/2002 المدة التي خصصت للحملة الخامسة للتضامن التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، والتي استهدفت هذه السنة الشباب؛ فهل تكرار التجربة لسنوات خمس متتالية يفيد نجاحها؟ وهل الدولة بهذا الأسلوب تساعد على حل المشاكل؟وماهي المداخل الحقيقية لمواجهة الفقر والحرمان والفاقة والبطالة، وما شابه ذلك؟وماهي الخلاصات التي يمكن استخلاصها مما سبق من الحملات؟... المزيد...
article placeholder

البرنامج الحكومي المقدس!!

يا عباد الله، التنميةُ الاقتصادية والتعليمُ والشغلُ والسكنُ قضايا وملفات لا تتخلف عن الدرجة الأولى في سلم الأولويات في جميع حكومات الدنيا مهما اختلفت مشاربها السياسية وتباينت برامجها الانتخابية، فما هي، يا ترى، القيمة المضافة في هذا البرنامج الحكومي إذا استثنينا مصدره المقدس؟ أين هي 'الحكمة' المخزنية في اختيار هذه الملفات/القضايا دون غيرها؟ ...... المزيد...
article placeholder

الحكومة المخزنية تدشن عهدها بالاختطاف والتعذيب والمحاكمة الملفقة في حق جماعة العدل والإحسان

تأتي هذه الاعتقالات والمحاكمات الصورية والتعذيب الوقح لتؤكد للغافل والمغفل، والجاهل والمتجاهل، والساكت ومن في فمه عظم من آخر وليمة مخزنية، أن تلك الشعارات هباء في هواء وشبح في جبة، ليبقى أن المخزن هو المخزن وأن البلاد تسيرها عصابة مجرمين محترفين لكل أشكال القمع والكبت والنهب... المزيد...
article placeholder

قراءة في الإحصائيات الاقتصادية الرسمية

حينما يتعلق الأمر بتحليل الظرفية الاقتصادية للمغرب من خلال المعطيات الرسمية، يمكن الاسترشاد بالنشرات التي تعدها مديرية الإحصاء التابعة لوزارة التوقعات الاقتصادية أو بالدراسات التحليلية التي تنجزها مديرية السياسة الاقتصادية العامة بوزارة المالية. وتعمل هذه الأخيرة على تجميع المعطيات الرقمية من مصادرها المتعددة من الوزارات والهيئات التابعة لها، وتتميز هذه الوثيقة إلى جانب منشورات المعهد الوطني لتحليل الظرفية باللوائح القيادية التي تنشئها من خلال المؤشرات الماكرواقتصادية والمالية العامة... المزيد...
article placeholder

الإصلاح السياسي بالمغرب.. ذلك الممتنع

الإصلاح المنشود يتطلب استقلالية تامة للقضاء على أي جهاز في الدولة حتى يلعب دوره كاملا في إبراز الحقائق، ومعاقبة ناهبي المال العام، وإعمال بنود القانون وليس بنود التعليمات. متى يصل القانون إذا إلى مراكز القرار؟ بقلم: حسن المغاري ... المزيد...