قضايا دولية

article placeholder

التقارير الأمريكية حول العرب والمسلمين كشف للواقع أم نشر للإحباط؟

هذه الإحصاءات وردت في تقرير أمريكي، بكل تأكيد ليس هو الأول والأخير. ولن يثير موضوعها أي إشكال إذا كان الهدف فقط كشف وفضح الواقع العربي، الذي يسعى الحكام لستره أو بالأحرى تزييفه بما يعلنونه من ديمقراطية الواجهة! وحقوق الواجهة! وانتخابات الواجهة! ودستور الواجهة! محمد منار... المزيد...
article placeholder

أوربا والتطرف

كثر الحديث، خاصة بعد أحداث الحادي عشر من شتنبر، عن غلو بعض الجماعات المسلحة وغير المسلحة المحسوبة على الحركة الإسلامية، لكن الأقلام تجف حين يتعلق الأمر باليمين المتطرف ويصبح الحديث عنه في وسائل الإعلام شبه منعدم. بقلم: محمد إقبال... المزيد...
article placeholder

تحرير عدد هام من الأسرى انتصار جديد للمقاومة في لبنان وفلسطين

' .. خطأ سيكلفنا غالياً في كل ما يتعلق بمنظومة العلاقات مع حزب الله وعالم الإرهاب، وهو لأسفي سيعرض للخطر الكثير من (الإسرائيليين) الذين سيقعون ضحية للاختطاف'، كان هذا تعقيب أحد الوزراء في الحكومة الصهيونية على صفقة تبادل الأسرى بين 'حزب الله' اللبناني وتل أبيب، وهي المخاوف ذاتها التي أعلنها جهاز الاستخبارات الصهيوني.... المزيد...
article placeholder

أخطبوط الصهيونية في أوربا

لازالت ردود الأفعال تتوالى من خلال الصحافة الفرنسية حول المقال الذي كتبه الأستاذ طارق رمضان عن المثقفين اليهود الفرنسيين، خلال شهر أكتوبر 2003 ورفضت جريدتا 'Le Monde' و'Liberation' نشره، فنشر عبر الانترنيت. بقلم ذ. محمد إقبال... المزيد...
article placeholder

معركة ستنهي هيمنة الغرب بإذن الله

من أخبث ما يقوم به الغرب في حربه التي باتت معلنة ضد الحركات الإسلامية تحريضه المتواصل للأنظمة القائمة في عالمنا العربي والإسلامي، وممارسة الضغوط عليها لتقوم نيابة عنه بمواجهة تلك الحركات والتصدي لها، وإمعانا منه في إخفاء حقيقة نواياه الخبيثة ضد الإسلام فقد مارس عدوانه تحت عنوان محاربة الإرهاب، ولم يكتف بهذا الحد ولكن قام يحرض العالم بأسره ليجنده في معركته ضد الإسلام. الدكتور عبد العزيز الرنتيسي... المزيد...
article placeholder

وتستمر فرنسا في حربها على الحجاب

هذاالقانون تعارضه جميع المجالس التي تمثل الدين الإسلامي والمسيحي واليهودي بفرنسا، كما تعارضه ثلاثة من الأربع نقابات الرئيسية لرجال التعليم (FSU) و(SGEN-CFDT) و(FERC-CGT) بالإضافة إلى فدرالية آباء التلاميذ (FCPE) والاتحاد الوطني للتلاميذ (UNL). مما يطرح السؤال الكبير الآتي: أين هي أوجه الديمقراطية في قرار سعادة الرئيس؟ أم أنه لا مكان للديمقراطية في القرارات حين يتعلق الأمر بالإسلام والمسلمين. بقلم: ذ. محمد إقبال... المزيد...
article placeholder

فرنسا ، الديمقراطية، والإسلام

واجهوا الحقيقة أيها الغربيون وتأملوا فيما صرح به في لحظة صراحة نادرة أحد أبرز زعمائكم 'بوش' من أن دعم الغرب للأنظمة القمعية هو الذي فرّخ الإرهاب، وصدّره إلينا، وامضوا بهذه المقالة الى نتائجها الصارمة التي تتوافق مع ما تزعمونه من تبنيكم لاستراتيجية بسط الديمقراطية والعدل في العالم –سبيلا أقوم للقضاء على الإرهاب حتى ولو أتى ذلك- ولو إلى حين- ببعض خصومكم الى السلطة، ألستم تزعمون أن الديمقراطيات لا تتحارب؟ فلم تخشون الديمقراطية إذا أتت بالإسلام، بينما أنتم ونحن الإسلاميين ضحايا دكتاتوريات مافيوزية تخفي سحناتها البشعة بمكياج من العلمانية والحداثة لإغوائكم؟ بقلم: الشيخ راشد الغنوشي... المزيد...
article placeholder

د.سعيد رمضان البوطي:رســــالةمن العبد الذليل… إلى الرب الجليل

أرفع إلى سماء عزتك رسالتي هذه، لا باسمي فقط، بل باسم كل عبد يدين بذلّ العبودية لك. وهم اليوم في جنبات الأرض كثير، وإن كانوا قلة بين الكثرة التي شئت أن يكونوا غثاء كغثاء السيل ... المزيد...
article placeholder

استغلال الظرف

اليوم، ونحن نعيش أجواء الإجماع على إدانة الإرهاب و'حماية المشروع الديمقراطي الحداثي'، ونتابع فصول انتخابات 12 شتنبر وحكاياتها، وتطورات ملف قانون الأسرة، وهل نتبين جيدا ما يجري حولنا؟ وهل نواكب بما يكفي من اليقظة أطوار حملة ما بعد 16 ماي التي طالت المئات؟ وهل نحن متيقنون من أننا لن نقف مشدوهين يوما ما أمام ذكرى ما جرى؟ وأننا لن نتساءل: كيف وقع ذلك؟ وأين كنا لما كانت كل هذه المظالم ترتكب؟ ... المزيد...
article placeholder

نعم … العدو الصهيوني لا يريد السلام ولا يؤمن به… ولذلك فإن المقاومة هي الخيار

لقد مللنا من سماع الاسطوانة المشروخة التي يكرس فيها أصحابها نهج الاستسلام بتحذيرنا من خطة جهنمية للعدو الصهيوني، مصرين على أن تلك الخطة تتمثل بتنفيذه عمليات إرهابية استفزازية ضد الشعب الفلسطيني بهدف استدراج فصائل المقاومة الفلسطينية للقيام بالرد عليه، ولئن سألتهم ما هي دواعي هذا الاستدراج؟ قالوا لأن هذا العدو لا يريد السلام ولا يؤمن به ... المزيد...