فقه السلوك

article placeholder

إسماع الفطرة الصحبة

قال عبد القادر الجيلاني رحمه الله يخاطب مريد وجه الله تعالى، يضع قدمه على أول مدرجة على الطريق إلى الله: 'إذا أردت أن تصحب أحدا في الله عز وجل فأسبغ وضوءك عند سكون الهمم ونوم العيون. ثم أقبل على صلاتك تفتح باب الصلاة بطهورك، وباب ربك بصلاتك، ثم اسأله بعد فراغك: من أصحب؟ من الدليل؟ من المخبر عنك؟ من المفرد؟ من الخليفة؟ من النائب؟ هو كريم لا يخيب ظنك، لا شك يلهم قلبك، يوحي إلى سرك، يبين لك، يفتح الأبواب، يضيء لك الطريق .. فإذا اتحدت الجهات عند قلبك وغلب الأمر على تعيين واحد، دونك واقصده' الفتح الرباني ص 330.... المزيد...
article placeholder

مقالات تأسيسية الجهاد

بعد العلم العمل، بعد الفقه النظري للتجديد وأسسه النفسية التربوية الفقه العملي بالممارسة الصابرة الذكية، بالتعلم من العمل إثر العمل على ضوء العلم. لابد للعامل المجدد الذي يبعثه الله، قيادة وجماعة، من رؤية واضحة لمهمات التجديد وشروطه، ولابد له من الإرادة العازمة التي تنقل النية من آفاق التطلع والأمل إلى ميدان الجهاد. والجهاد هو الفريضة الثابتة بالكتاب والسنة على المومنين، ما ثم إيمان ولا يصح أن يعتبر التجديد تجديدا إن لم تتوج تربيته بنية الجهاد فعزمة الجهاد فطلب الشهادة في سبيل الله عند الأفراد والجماعة.... المزيد...
article placeholder

إسماع الفطرة مجاهدة النفس والهوى

اللعب واللهو والزينة للصبيان الجهال لا للرجال العقلاء، قد أعلمكم أنه لم يخلقكم للعب المشتغل بالدنيا، لاعب المقتنع بها دون الآخرة، قد قنع بغير شيء، جميع ما تعطيكم الدنيا حيات وعقارب وسموم إذا أخذتموه بأيدي النفوس والأهوية والشهوة، اشتغلوا بالآخرة وارجعوا بقلوبكم إلى ربكم عز وجل واشتغلوا به، ثم خذوا ما يأتيكم به من يد فضله، تفكروا في الدنيا والآخرة ورجحوا بينهما... الفتح الرباني (بتصرف)... المزيد...
article placeholder

مقالات تأسيسية الدعوة والدولة

من بين الدعوات المتدرجة المتتابعة التي حملها رسل الله إلى البشرية منذ آدم عليه السلام دعوات لم تتعد القرية الواحدة واستجابة الفرد والأفراد القلائل، ومنها ما اتسعت حتى استجاب لها قوم أو أقوام، ومنها ما بلغ أن مكن الله له في الأرض حتى تأسست دولة الإسلام على أسس الدعوة ومنها ما لم يبلغ. كان من الرسل أولو عزم ورحمة، وكان منهم أولو رحمة وحكمة وعزم، وكان منهم من قاد أمته جهادا لأعداء الإسلام، ومنهم من كان ملكا نبيا أَدَارَ أمور الدولة وسخر طاقتها لصالح الدعوة. الأستاذ عبد السلام ياسين... المزيد...
article placeholder

إسماع الفطرة-3-: اللهم أنت السلام ..

اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت. مولاي، يا الله، لا ناصر لمن هزمت، ولا هازم لمن نصرت. صل اللهم على سيد المسلمين، وإمام المتقين، وأنزل عليه شآبيب الفضل والمنة، وأضعاف الرحمة وأزكى السلام. سبحانك أنت المذل لأعدائك، والمعز لأوليائك بعزة الإسلام، أنت الذي لا تأخذه سنة، ولا يغلبه نيام. أنت منقذ الناس من الظلم والظلام، إلى نور العدل ومأدبة الكرام في زمن اللئام.... المزيد...
article placeholder

إسماع الفطرة -2-: الهداية .. من الله

إنك أيها الإنسان تحمل في صدرك أسباب سعادتك، تحمل قلبا وروحا تحمل فطرة تروم صلاحا، يجلس في قلبك ملك للرحمان بيدك إيقاظه وإكرامه، ويجثم فيه شيطان بيدك قمعه وإلزامه. فكن للفطرة الكمينة في قلبك موقظا، ولروحك مطهرا ومسعدا. وذكرها بالله، وحببها في الله. بقلم: ذ. عبد الصمد الرضى... المزيد...
article placeholder

إسماع الفطرة -1- ‘وقل الحمد لله سيريكم آياته فتعرفونها وما ربك بغافل عما تعملون’

قل الحمد لله –مع تقوى الله- فيعلمك ويربيك، ثم انظر إلى آياته فيك، وفي قلبك وفطرتك، وفي الناس من حولك، والمخلوقات التي تحيط بك، فكل شيء من ذلك يذكرك ويعلمك أن لا إله إلا الله، ولا معبود سواه، قف بين يديه في جوف الليل والناس، وبعد أن تكبر تكبيرة الإحرام تفتح بها صلاتك، قل الحمد لله رب العالمين، وأنت حينها في ضيافة الرحمان ويكشف لك من جميل الخشوع، وجليل الخضوع ما لا تعبر عنه الألسن. بقلم: ذ.عبد الصمد الرضى... المزيد...
article placeholder

مقالات تأسيسية فقه التجديد

إخوتي الإسلاميين، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أرجو أن تمعنوا النظر في هذه الصفحات. أخرج الطبراني بسند حسن وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: 'إن الإيمان ليخلق (أي يبلى) في جوف أحدكم كما يخلق الثوب، فاسألوا الله أن يجدد الإيمان في قلوبكم'. وروى الإمام أحمد بسند أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: 'جددوا إيمانكم'، قيل: 'يا رسول الله ! كيف نجدد إيماننا؟' قال: 'أكثروا من قول لا إله إلا الله'. هذا وصف دقيق لما يعتري الإيمان من ضعف والقلوب من تنكر لقيمه، ثم وصف لما يتجدد به الإيمان من علاج يتحدد في الذكر، في قول لا إله إلا الله، لاحظ أنه قول قبل كل شيء، أي أن كلمة التوحيد الشريفة دواء للقلوب وترديده علاج ناجع لشفاء القلوب وتجديد الإيمان بها. بقلم ذ عبد السلام ياسين... المزيد...
article placeholder

ولادة القلب…الحركة الإسلامية والولادة الروحية

لقد حير طلب هذه الولادة قلوب المحبين، وانفطرت منه أكباد المقبلين المنقطعين، وتعبت في طلبه همم الصادقين. يرتكس الإنسان في حمأة الغفلة والإعراض عن الله عز وجل، وينشغل ابن الحركة الإسلامية المسكين بالأحداث السياسية، وهوس العالم وهذيانه، وقلبه لم يولد بعد ونسبته لم تتحقق، فيتيه مع الحسابات الأرضية. بقلم: ذ.المصطفى مسالي... المزيد...