التدريب القيادي

article placeholder

نوع حياتك

إن من يعيش عمره على وتيرة واحدة جدير أن يصيبه الملل، لأن النفس ملولة، والإنسان بطبعه يمل الحالة الواحدة، ولذلك غاير سبحانه وتعالى بين الأزمنة والأمكنة، والمطعومات والمشروبات، والمخلوقات... المزيد...

نظم الفوضى في ذاتك أولا

لا داعي للقلق، فلن نطالبك بأن تكون منظما إلى حد الملل. التنظيم الإيجابي لا يعني طلب الكمال، بل يعني أن تكون منظما بالدرجة التي تحتاجها، وبما يتناسب مع مركزك، وطموحاتك، وتطلعاتك، وصورتك التي تريد ترسيخها لدى الآخرين، وصورة جماعتك. ... المزيد...
article placeholder

القيادة الراشدة وفريق العمل

القيادة الراشدة هي التي تكون قادرة على قيادة الآخرين من أجل تحقيق إنجازات متميزة وهذا النوع من القيادة يكون له السبق في فهم الوضع الحالي وما يؤثر عليه من مستجدات كما أنها تكون قادرة على فهم ما سيكون عليه المستقبل حيث تنظر إليه بطريقة ذكية وتعمل على تطويعه لخدمة أهدافها. ذ محمد سعيد زكري ... المزيد...
article placeholder

القيادة والقائد

كثيرا ما نسمع- وفي مختلف مناحي الحياة – عن القيادة والقائد ... وعن دورهما الإيجابي أو السلبي في تحقيق الأهداف, فتثير في نفوسنا أسئلة عدة منها: كيف نفهم القيادة؟، وما هي أنماطها؟، وكيف يمكن استخدامها؟ إعداد: ذ محمد سعيد زكري ... المزيد...
article placeholder

فريق العمل

الفريق هو مجموعة من الأفراد مجتمعين معا، يجمعهم ويوجههم هدف عام، ويعملون من أجل تحقيق نفس النتائج، والفريق بمثابة محطة توليد لطاقات كامنة، لأن كل فرد فيه يقدم مساهمة فريدة من نوعها. والفريق الجيد هو الذي يعتبر أن الكل أكبر وأعظم من الجزء.... المزيد...