العدل والإحسان

article placeholder

في تصريح للأستاذ فتح الله أرسلان لجريدة

مثال ذلك التراكم الهام والمهم الذي حققته هذه الحكومة علىمستوى تدني الحريات والحقوق والتي تجلت على الخصوص في التضييق على الصحافة والصحفيين والمحاكمات والاختطافات والتعذيب وغير هذا المثال الذي من شأنه أن يعطي فكرة واضحة عما أنجز خلال الفترة السابقة. وخلاصة الأمر أقول كفى من الترقيع يا قوم وهلموا جميعا إلى حوار مجتمعي شامل وجاد ينبثق عنه ميثاق يتعاون الجميع من خلاله ليجنبنا التدني الذي وصلنا إليه. ... المزيد...

في استجواب ذ. فتح الله أرٍسلان مع جريدة الأيام وأننا نحن من يتعرض لعنف الدولة وإرهابها

إن متابعة قيادي بالجماعة ليست بالأمر الجديد علينا، فقبل الأستاذ عبادي، حوكم الأستاذ عيسى أشرقي، والأستاذ عمر أمكاسو، ومن قبل اعتقل مجلس الإرشاد بكامله وحوكمنا آنذاك، والمرشد قضى جل حياته الدعوية إما خلف القضبان أو رهن الإقامة الجبرية، وكل هذا لم يوقف حركة الجماعة، ولا أرهب أعضاءها، ولا فصل القيادة عن باقي الأعضاء. ..ليطمئن كل محبي ومناصري العدل والإحسان وليعلم الجميع أن النيل من قيادة الجماعة لن يوقف زحفنا نحو تحقيق العدل والإحسان والرفق والرحمة بالأمة. ... و الحمد لله أن الكل أصبح مقتنعا بأننا لسنا دعاة عنف، وأن الإرهاب ليس مبدأنا ولا أسلوبنا، رغم ما روج، ويروج ضدنا من أباطيل وإشاعات، وأننا نحن من يتعرض لعنف الدولة وإرهابها. عن أسبوعية 'الأيام' ... المزيد...
article placeholder

في تصريح الأستاذ عمر احرشان لفائدة جريدة البيضاوي شعارات احترام حقوق الإنسان واحترام القانون مازالت جوفاء وخالية من أي مضمون

إن ما يقع لهذه الجمعيات التي تحسبها السلطة على جماعة العدل والإحسان، ولا ذنب لها في ذلك إلا أن أعضاء من الجماعة داخلها، يؤكد أن شعارات احترام حقوق الإنسان واحترام القانون مازالت جوفاء وخالية من أي مضمون لأنها تضرب بذلك حقا أساسيا من حقوق الإنسان، وهو الحق في التنظيم. ... المزيد...
article placeholder

الأخ فتح الله أرسلان في تصريح لموقع aljamaa حول حدث اعتقال صدام حسين

1- إن هذا ليس أول الطغاة ولا آخرهم الذي ينتهي مشردا بئيسا بعدما كان يتحكم في المال والثروات والرقاب، فقد سبقه إلى ذلك الشاه وبينوشي وتشاوسيكو وأبيهم أجمعين فرعون. 2- سقوط الدكتاتورية في العراق لا ينبغي أن يحجب عنا أنها سقطت بأيدي المحتل ليبقى سؤال احتلال أرض العراق الحبيبة حاضرا بل يزداد إلحاحا بعد زوال آخر شماعة لتبرير استمرار الاحتلال. 3- تشكل هذه الواقعة إيذانا إلى كل من يتحكمون في رقاب العباد بالقمع والاضطهاد، وإلى كل من يساهمون في تلميع شخصياتهم وترميزهم بين ضحاياهم أن اعتبروا فإن بطش الله شديد وتوقيته وشكله لا يعلمه إلا هو سبحانه، وأن الله يدافع عن الذين آمنوا، وأنه جلت قدرته لا يهمل الظالم وإنما يمهله حتى إذا أخذه أخذه أخذ عزيز مقتدر وهو متلبس بكل عناصر الجريمة. ... المزيد...
article placeholder

جماعة العدل والإحسان-المنطقة الجنوبية-العيون متابعة ثلاثة أعضاء بتهم سياسية

في سياق الحصار المضروب على دعوة'العدل والإحسان' والذي تكرس، منذ بداية الصيف الماضي، بفتح مجموعة من المتابعات القضائية بتهم واهية في حق مجموعة من قيادات الجماعة، وفي خضم حملة الادعاء الرسمي بالرغبة في المصالحة والإنصاف وطي السجل الأسود لتاريخ الانتهاكات المخزنية الفظيعة(؟)، وبمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان: قررت السلطات المخزنية بمدينة العيون يوم الثلاثاء 9 دجنبر2003 متابعة ثلة من أعضاء الجماعة ..... المزيد...
article placeholder

في استجواب ذ. فتح الله أرٍسلان مع جريدة الأيام إن متابعة قيادي بالجماعة ليست بالأمر الجديد علينا

إن متابعة قيادي بالجماعة ليست بالأمر الجديد علينا، فقبل الأستاذ عبادي، حوكم الأستاذ عيسى أشرقي، والأستاذ عمر أمكاسو، ومن قبل اعتقل مجلس الإرشاد بكامله وحوكمنا آنذاك، والمرشد قضى جل حياته الدعوية إما خلف القضبان أو رهن الإقامة الجبرية، وكل هذا لم يوقف حركة الجماعة، ولا أرهب أعضاءها، ولا فصل القيادة عن باقي الأعضاء. ..ليطمئن كل محبي ومناصري العدل والإحسان وليعلم الجميع أن النيل من قيادة الجماعة لن يوقف زحفنا نحو تحقيق العدل والإحسان والرفق والرحمة بالأمة. ... و الحمد لله أن الكل أصبح مقتنعا بأننا لسنا دعاة عنف، وأن الإرهاب ليس مبدأنا ولا أسلوبنا، رغم ما روج، ويروج ضدنا من أباطيل وإشاعات، وأننا نحن من يتعرض لعنف الدولة وإرهابها. عن أسبوعية 'الأيام' ... المزيد...
article placeholder

جماعة العدل والإحسان تعزي جماعة الإخوان المسلمين في وفاة الأخ المجاهدحسن جودة

الأستاذ الجليل المرشد العام للإخوان المسلمين السيد محمد المأمون الهضيبي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أما بعد: فقد تلقينا باحتساب إلى الله عز وجل ورضى وتسليم بقضائه وقدره نبأ وفاة الأستاذ 'حسن جودة' عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين. ... المزيد...
article placeholder

في مقابلة للأستاذ عبد الصمد فتحي مع الجريدة الأسبوعية

إن وضعية 'رسالة الفتوة' لازالت مستمرة في إطار الحصار المضروب عليها من طرف المخزن بدون مسوغ قانوني أو شرعي، وما دام ليس هناك أي تحول على المستوى السياسي في هذا البلد فلا ننتظر أي جديد فيما يرتبط بوضعية رسالة الفتوة وجريدة العدل والإحسان على الخصوص وحرية الصحافة بشكل عام ... المزيد...
article placeholder

تأجيل النطق بالحكم في حق الأخ عمر أمكاسو إلى 24 دجنبر الجاري

قررت استئنافية أكادير رفع جلسة محاكمة الأخ عمر أمكاسو، نائب الأمين العام للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان ، للمداولة إلى يوم الأربعاء 24 دجنبر الجاري من أجل المداولة. وقد تمت مناقشة القضية في الجلسة المنعقدة يوم الأربعاء 10 دجنبر، حيث أدلى الدفاع بالوثائق التي تؤكد قانونية الجماعة، وكذا الحكم بالبراءة الصادر عن هيئة تطوان في حق الأخ عيسى أشرقي ،عضو مجلس إرشاد الجماعة، الذي توبع سابقا بنفس التهمة. وللتذكير، فإن الأخ عمر أمكاسو متابع بتهمة الانتماء لجمعية غير مرخص لها، حيث حكم عليه ابتدائيا بغرامة مالية قدرها 5000 درهما مع تحميله الصائر. ... المزيد...