تصريحات واستجوابات

article placeholder

في تصريح للأستاذ فتح الله أرسلان لجريدة

مثال ذلك التراكم الهام والمهم الذي حققته هذه الحكومة علىمستوى تدني الحريات والحقوق والتي تجلت على الخصوص في التضييق على الصحافة والصحفيين والمحاكمات والاختطافات والتعذيب وغير هذا المثال الذي من شأنه أن يعطي فكرة واضحة عما أنجز خلال الفترة السابقة. وخلاصة الأمر أقول كفى من الترقيع يا قوم وهلموا جميعا إلى حوار مجتمعي شامل وجاد ينبثق عنه ميثاق يتعاون الجميع من خلاله ليجنبنا التدني الذي وصلنا إليه. ... المزيد...

في استجواب ذ. فتح الله أرٍسلان مع جريدة الأيام وأننا نحن من يتعرض لعنف الدولة وإرهابها

إن متابعة قيادي بالجماعة ليست بالأمر الجديد علينا، فقبل الأستاذ عبادي، حوكم الأستاذ عيسى أشرقي، والأستاذ عمر أمكاسو، ومن قبل اعتقل مجلس الإرشاد بكامله وحوكمنا آنذاك، والمرشد قضى جل حياته الدعوية إما خلف القضبان أو رهن الإقامة الجبرية، وكل هذا لم يوقف حركة الجماعة، ولا أرهب أعضاءها، ولا فصل القيادة عن باقي الأعضاء. ..ليطمئن كل محبي ومناصري العدل والإحسان وليعلم الجميع أن النيل من قيادة الجماعة لن يوقف زحفنا نحو تحقيق العدل والإحسان والرفق والرحمة بالأمة. ... و الحمد لله أن الكل أصبح مقتنعا بأننا لسنا دعاة عنف، وأن الإرهاب ليس مبدأنا ولا أسلوبنا، رغم ما روج، ويروج ضدنا من أباطيل وإشاعات، وأننا نحن من يتعرض لعنف الدولة وإرهابها. عن أسبوعية 'الأيام' ... المزيد...
article placeholder

في تصريح الأستاذ عمر احرشان لفائدة جريدة البيضاوي شعارات احترام حقوق الإنسان واحترام القانون مازالت جوفاء وخالية من أي مضمون

إن ما يقع لهذه الجمعيات التي تحسبها السلطة على جماعة العدل والإحسان، ولا ذنب لها في ذلك إلا أن أعضاء من الجماعة داخلها، يؤكد أن شعارات احترام حقوق الإنسان واحترام القانون مازالت جوفاء وخالية من أي مضمون لأنها تضرب بذلك حقا أساسيا من حقوق الإنسان، وهو الحق في التنظيم. ... المزيد...
article placeholder

الأخ فتح الله أرسلان في تصريح لموقع aljamaa حول حدث اعتقال صدام حسين

1- إن هذا ليس أول الطغاة ولا آخرهم الذي ينتهي مشردا بئيسا بعدما كان يتحكم في المال والثروات والرقاب، فقد سبقه إلى ذلك الشاه وبينوشي وتشاوسيكو وأبيهم أجمعين فرعون. 2- سقوط الدكتاتورية في العراق لا ينبغي أن يحجب عنا أنها سقطت بأيدي المحتل ليبقى سؤال احتلال أرض العراق الحبيبة حاضرا بل يزداد إلحاحا بعد زوال آخر شماعة لتبرير استمرار الاحتلال. 3- تشكل هذه الواقعة إيذانا إلى كل من يتحكمون في رقاب العباد بالقمع والاضطهاد، وإلى كل من يساهمون في تلميع شخصياتهم وترميزهم بين ضحاياهم أن اعتبروا فإن بطش الله شديد وتوقيته وشكله لا يعلمه إلا هو سبحانه، وأن الله يدافع عن الذين آمنوا، وأنه جلت قدرته لا يهمل الظالم وإنما يمهله حتى إذا أخذه أخذه أخذ عزيز مقتدر وهو متلبس بكل عناصر الجريمة. ... المزيد...
article placeholder

في استجواب ذ. فتح الله أرٍسلان مع جريدة الأيام إن متابعة قيادي بالجماعة ليست بالأمر الجديد علينا

إن متابعة قيادي بالجماعة ليست بالأمر الجديد علينا، فقبل الأستاذ عبادي، حوكم الأستاذ عيسى أشرقي، والأستاذ عمر أمكاسو، ومن قبل اعتقل مجلس الإرشاد بكامله وحوكمنا آنذاك، والمرشد قضى جل حياته الدعوية إما خلف القضبان أو رهن الإقامة الجبرية، وكل هذا لم يوقف حركة الجماعة، ولا أرهب أعضاءها، ولا فصل القيادة عن باقي الأعضاء. ..ليطمئن كل محبي ومناصري العدل والإحسان وليعلم الجميع أن النيل من قيادة الجماعة لن يوقف زحفنا نحو تحقيق العدل والإحسان والرفق والرحمة بالأمة. ... و الحمد لله أن الكل أصبح مقتنعا بأننا لسنا دعاة عنف، وأن الإرهاب ليس مبدأنا ولا أسلوبنا، رغم ما روج، ويروج ضدنا من أباطيل وإشاعات، وأننا نحن من يتعرض لعنف الدولة وإرهابها. عن أسبوعية 'الأيام' ... المزيد...
article placeholder

في مقابلة للأستاذ عبد الصمد فتحي مع الجريدة الأسبوعية

إن وضعية 'رسالة الفتوة' لازالت مستمرة في إطار الحصار المضروب عليها من طرف المخزن بدون مسوغ قانوني أو شرعي، وما دام ليس هناك أي تحول على المستوى السياسي في هذا البلد فلا ننتظر أي جديد فيما يرتبط بوضعية رسالة الفتوة وجريدة العدل والإحسان على الخصوص وحرية الصحافة بشكل عام ... المزيد...
article placeholder

الأخ حسن بناجح، المتحدث باسم طلبة العدل والإحسان والكاتب العام لأوطم، في حوار مع جريدة البيضاوي حول قضايا الجامعة

ما يقع على الطلبة من قمع وإرهاب واعتقالات ينسجم تماما مع طبيعة المخزن التسلطية والإرهابية والتي يحاول بين الفينة والأخرى إخفاءها تحت شعارات أو أقنعة يستغل في الدعاية لها جرائد وأحزاب وجمعيات تعيش في دار المخزن ... المزيد...
article placeholder

الأستاذة ندية ياسين في تصريح لجريدة ‘ Le Journal’ حول تقييمها لنتائج عمل اللجنة الملكية المكلفة بمراجعة مدونة الأحوال الشخصية

ما يبهرني أنه رغم كل الأقفال و التضييقات التي نتصورها و المعلن عنها، يبقى الإسلام قادرا على تحرير الخلق رجالا و نساءا. فما بالك بيوم يمارس فيه اجتهاد حقيقي عوض عملية الترقيع التي يبدو الملك محمد السادس جد واع بها حين ينهي خطابه بالتأكيد على مطلبنا الأساسي التربية. التربية التي هي وحدها الكفيلة بتغيير الذهنيات و تجنب الفساد ... المزيد...
article placeholder

ذ.فتح الله أرسلان لأسبوعية الصحيفة:مؤسسات الدولة مؤسسات صورية وخادمة وليست مقررة

لقد انتهت الآن ملهاة الانتخابات والصخب الإعلامي الذي صاحبها، وسيستفيق الجميع على واقع البؤس والبطالة والتخلف والأفق المسدود، فهل من مستجيب لنداء العقل فنتداعى جميعا لميثاق يخرجنا من النفق المسدود والدوران في حلقة مفرغة لا تنتهي إلا لتبدأ ولا تبدأ إلا لتسترسل؟ أم أن القوم سيحافظوا على سياسة النعامة ولا يفتحوا أعينهم على الحقائق المهولة التي سارت إليها الأمور؟ 'والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون'. كانت هذه هي الكلمة الأخيرة التي اختتم بها الأستاذ فتح الله أرسلان الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان الحوار الذي أجرته معه جريدة 'الصحافة المستقلة' في عددها المزدوج 33/34 وفيما يلي نص الحوار ... المزيد...