سيرة مجدد

article placeholder

دورة الرَّحا

'كلمة قالها عبد الملك بن مروان 'بطل الأمويين' تلخص أصولَ البغي الملكي العاض وحجتَه في صيغة تناسب التطور من عصبية أبي سفيان القبلية الساذجة الذي أراد أن يملأها خيلا ورجالا إلى عصبية أمسكت سيف الدولة بيدها. خطب عبد الملك بالمدينة سنة 75 على منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: 'إني لن أُداوِيَ أمراض هذه الأمة بغير السيف، والله لا يأمرني أحد بعدَ مَقامي هذا بتقوى الله إلا ضربت عنقه!... المزيد...
article placeholder

فتوى الاستيلاء و’عجز الطالب’

أكان علماؤنا جميعا من 'فقهاء السوء' علماء القصور إذ يُفتون بصحة إمامة المستولي ويحثون على الطاعة للغالب بالسيف بَرا كان أو فاجرا؟ حاشا وكلا! ولكنهم عاشوا أزمنة لَم يكن الخيار فيها بين حكم فاضل وآخر مفضول 'لعجز الطالب'، لكنّ الخيارَ كان بين استقرار نسبيٍّ وسط الزعازع وبين فوضى يُفلت فيها الحبل وينتقض ما بقي محفوظا من أمر المسلمين... المزيد...
article placeholder

صورتان: وجه خليفة ووجه ملك

إنه ما صَنَعَ تاريخ المسلمين أشخاصٌ منفردون مهما علت مرتبتهم كما يتصور القارئ العامي للتاريخ. إنما صَنَعَه ما هنالك من مصلحة أخروية جمعت الأمة، فهي ترعى تلك المصلحة العليا فيستقيم لها الأمر، ويكون ولي أمرها الذي نصبته واختارته مرآة تجلو وجه الأمة. أو تهيمن المصالح الدنيوية و'الغرض والشهوة'، ويستكين العباد للظلم، فيحكم السيف، ويعلو الأوباش، وتُوطأ كرامة الأمة. الصنع صنع الله لا رب غيره، ويـبوء العباد بما كسبت أيديهم... المزيد...
article placeholder

أصلُ البلاء ومناطُه

... الوراثةُ مَناط البلاء لأنها تعني غياب اختيار الأمة، وعزلََها عن أمرها الذي فرض الله أن يكون شورى. تعني حكمَ الغِلْمة الذين على أيديهم هَلَكَةُ الأمة. عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، قال: 'أعوذ بالله من إمارة الصبـيان'. قالوا: وما إمارة الصبـيان؟ قال: 'إن أطعتموهم هلكتم (أي في دينكم) وإن عصيتموهم أهلكوكم (أي في دنياكم)' ...... المزيد...
article placeholder

‘دين الانقياد’

بماذا ندخل على الساحة من جديد إن تركنا 'الصبغة' الانقيادية المرضية ولم نعالجها بالتصحيح الشرعي؟ إن المسلمين اعتادوا الطاعة للحاكم، وقيلَ لهم كما قيل لآبائهم وأجدادهم منذ قرون: إن طاعة أولي الأمر من طاعة الله ورسوله. وانطبعت في نفوس الأجيال خُطَبُ الجمعة التي ترفع 'أمير المؤمنين' و'ظل الله في الأرض' إلى مراقي العصمة، ورَسَخت في أذهانهم ومخيلاتهم تهاويل الحفلات 'الدينية' المصنوعة لتزيين صورة الحاكم وتقديسه...... المزيد...
article placeholder

من هم أولو الأمر الواجبة طاعتهم؟

في قول الله عز وجل: 'يأيها الذين آمنوا أطيعو الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم' مشروعية أولي الأمر، والصفات اللازمة فيهم، والمرجعية المصدرية لأعمـالهم. فلا بد أن يكونوا 'منا' وإلينا لا فَوْقَنَا وعلينا. ولا بد أن يكونوا من أولي 'الأمر' كما يفسر القرآن الكريم 'الأمر': 'وأمرهم شورى بينهم'، 'وشاورهم في الأمر'. ولا بد أن يكون ما يطلبون فيه طاعتنا طاعةً لله ورسوله إذ لا طاعة لمخلوق أبدا في معصية الخالق... المزيد...
article placeholder

‘البيعة وطاعة أولي الأمر’

البيعة الشرعية قُربة عالية بين أطرافٍ طُمُوحُ كل منهم متعلق بالله وباليوم الآخر. فلما استولى أبناء الدنيا، ملوك العض، على الحكم أصبحت البيعة مصادرة قسرية لذمة المسلمين، يُكْرَهون عليها إكراها، ويقيّدون إليها بقيود باطلةٍ شرعا، لكنها قيود لها فاعلية عملية لأن المقيَّد لا يفقه في دينه، أوْ لأن اجتهادَ الفقيه، وله اعتباراته، ساقه إلى 'دين الانقياد'.... المزيد...
article placeholder

دعوة للحوار

الحمد لله الذي جعل الجهاد ذروة سنام دينه القويم، والصلاة والسلام على نبيه الكريم محمد هادي العباد إلى صراط مستقيم. من سنته صلى الله عليه وسلم والعِماد الدفْع بالتي هي أحسن حواراََ مع كل ذي عقل سليم، يومن بالله العظيم وبما جاء به مصطفاه من خلقه الرؤوف الرحيم... المزيد...