عبد السلام ياسين حفظه الله

article placeholder

‘دين الانقياد’

بماذا ندخل على الساحة من جديد إن تركنا 'الصبغة' الانقيادية المرضية ولم نعالجها بالتصحيح الشرعي؟ إن المسلمين اعتادوا الطاعة للحاكم، وقيلَ لهم كما قيل لآبائهم وأجدادهم منذ قرون: إن طاعة أولي الأمر من طاعة الله ورسوله. وانطبعت في نفوس الأجيال خُطَبُ الجمعة التي ترفع 'أمير المؤمنين' و'ظل الله في الأرض' إلى مراقي العصمة، ورَسَخت في أذهانهم ومخيلاتهم تهاويل الحفلات 'الدينية' المصنوعة لتزيين صورة الحاكم وتقديسه...... المزيد...
article placeholder

من هم أولو الأمر الواجبة طاعتهم؟

في قول الله عز وجل: 'يأيها الذين آمنوا أطيعو الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم' مشروعية أولي الأمر، والصفات اللازمة فيهم، والمرجعية المصدرية لأعمـالهم. فلا بد أن يكونوا 'منا' وإلينا لا فَوْقَنَا وعلينا. ولا بد أن يكونوا من أولي 'الأمر' كما يفسر القرآن الكريم 'الأمر': 'وأمرهم شورى بينهم'، 'وشاورهم في الأمر'. ولا بد أن يكون ما يطلبون فيه طاعتنا طاعةً لله ورسوله إذ لا طاعة لمخلوق أبدا في معصية الخالق... المزيد...
article placeholder

‘البيعة وطاعة أولي الأمر’

البيعة الشرعية قُربة عالية بين أطرافٍ طُمُوحُ كل منهم متعلق بالله وباليوم الآخر. فلما استولى أبناء الدنيا، ملوك العض، على الحكم أصبحت البيعة مصادرة قسرية لذمة المسلمين، يُكْرَهون عليها إكراها، ويقيّدون إليها بقيود باطلةٍ شرعا، لكنها قيود لها فاعلية عملية لأن المقيَّد لا يفقه في دينه، أوْ لأن اجتهادَ الفقيه، وله اعتباراته، ساقه إلى 'دين الانقياد'.... المزيد...
article placeholder

التزكية والتعليم

لم تقتصر مهمة النبي الرسول على حمل الرسالة وتبليغها شفويا كما يتصور بعض العابثين ممن يستهين بمقام النبوة العظيم ومهمة الرسول الفخمة الضخمة حين يشبه الرسول بساعي البريد أدى الأمانة وانتهى واجبه بإيداعها... المزيد...
article placeholder

ما هو الوحي؟

يستطيع كل أن يجيب بما عنده من تخرص أو استنتاج أو تعريف لغوي. فالمحلل النفسي المستشرق يستجمع آلات صناعته ليستدل على أن الرجل كان صادقا في الإخبار عن الحدث. لكنه، مثل غيره ممن يعانون من الذهان وانفصام الشخصية خاطبته أشباح هلوساته... المزيد...
article placeholder

دعوة للحوار

الحمد لله الذي جعل الجهاد ذروة سنام دينه القويم، والصلاة والسلام على نبيه الكريم محمد هادي العباد إلى صراط مستقيم. من سنته صلى الله عليه وسلم والعِماد الدفْع بالتي هي أحسن حواراََ مع كل ذي عقل سليم، يومن بالله العظيم وبما جاء به مصطفاه من خلقه الرؤوف الرحيم... المزيد...