عبد الكريم السكاكي

article placeholder

فـتوح الأمازيغ الإسلامية

شوق يأخذني وواجب يناديني أن أكتب عن أجدادي، لئن امتلأت أكداس الكتب بأخبارهم وأحوالهم، فأنا اليقظ المقتنع أننا أحوج من أي وقت مضى وعهد قضى إلى التذكير بأعظم أمجادهم وأفخمها إذ أخرجوا غيرهم من الظلمات إلى النور ورفعوهم إلى مستوى التلقي لهداية السماء، ذاك عمل جليل بوأهم من المجد مقاما. فحق منهم علينا أن نخلد ذكرهم ونعرف الأجيال من أحفادهم بما صنعوا وأثلوا.... المزيد...