صهيب عسقلاني

article placeholder

وجئتكم من ‘جباليا’ بنبأ يقين

إحدى العجائز رفضت الخروج، وقالت سأظل أخدم المجاهدين وأحميهم بدعواتي وصلواتي، وسأظل أعد لهم الطعام والشراب، فكيف أترك أبنائي الذين لا أساوي شعرة في رأس أحدهم، ورغم الإلحاح إلا أنها غادرت قليلاً ثم لم تستطع التخلي عن المجاهدين فرجعت وقالت ضميري لا يسمح لي بأن أترككم لوحدكم..! ... المزيد...