أحمد الفراك

article placeholder

المرأة المسلمة بين منطق الحبس ومنطق السوق

لا نقول للرجل كن كالمرأة ولا نقول للمرأة كوني كالرجل! وإنما خيرهما أبرهما بصاحبه، 'خيركم خيركم لأهله'. والتنافس المشروع بينهما هو تنافس تكامل وتعاون وتحفيز لا تنافس تناحر وتقاتل وسيادة وعبودية، تنافس في الخير ينقاد إلى الشرع ويراعي مبدأ توزيع الوظائف الذي هو مبدأ فطري وضرورة حياتية لا يعدمها إلا عديم عقل. بقلم: أحمد الفراك – حسناء بن عمر ... المزيد...
article placeholder

ضرورة العمل الجماعي -2-

لا تتخلف أخي ولا تتخلفي أختي بصدقك وجهدك في التعاون مع الصادقين ومشاركتهم في الحق والصبر. ولا تغفل عن البداية الصحيحة؛ إرادة وجه الله تعالى، حتى لا تكون من العاملة الناصبة. واحذر التساهل القاعد والتنطع المفسد، فخير الأمور أوسطها بقلم: أحمد الفراك ... المزيد...
article placeholder

ضرورة العمل الجماعي -1-

يتساءل الشباب المسلم اليوم بجدية عن ضرورة العمل الدعوي الجماعي، من أجل التعاون على توبة جماعية تجدد الإيمان في القلوب، وتؤلف هذه القلوب للنهوض بأوضاع الأمة وتجديد رساليتها، ويتساءل عن مشروعية الانتماء إلى إحدى الجماعات الإسلامية التي تدعو إلى الله تعالى بقلم: ذ.أحمد الفراك ... المزيد...
article placeholder

سنة العقيقة

ما زال المسلمون ولله الحمد يحتفلون بميلاد أبنائهم ذكورا وإناثا، استنانا بهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم في الاستبشار بالمولود الجديد والاحتفاء به والدعاء له، ومن مظاهر هذا الهدي حفل العقيقة ... فما معنى العقيقة وما هي الآداب الشرعية والاجتماعية المطلوب مراعاتها فيها؟ بقلم: أحمد الفراك ... المزيد...
article placeholder

إنما يأتيكم به الله

كتب الله تعالى في الأزل أن الحياة الدنيا تدافع وتداول بين الناس، بين الأمم، بين العقائد، بين المصالح، وكتب أن الحياة معاناة متواصلة ابتلاء للناس وإقامة للحجة عليهم، وكتب أن نصره ورضاه حليف أحد أطراف هذا التدافع، وهو طرف الأنبياء والأولياء والصالحين من العباد. بقلم: أحمد الفراك ... المزيد...
article placeholder

الأجوبة الواضحة حول الرؤيا الصالحة

في زماننا، وفي أيامنا هذه استحوذ على النخبة المثقفة الحديث عن الحداثة المادية والعقلانية المجردة والعلمانية اللادينية، وأجمعوا أمرهم على الانتصار للمسلمات الدوابية التي لا ترى في الإنسان سوى دودة أرضية تلتهم الطعام والشراب ثم تفنى إلى مصير مجهول... / بقلم: أحمد الفراك ... المزيد...