ياسين هشام المهدي

مَعَالِم (1) رِسَالَةٌ في الآدَابِ الاِجْتِمَاعِيَّةِ والمُعَامَلاَتِ اليَوْمِيَّةِ لِلْمُسْلِمِ

فَكَانَتْ هذه الجملةُ من الآداب التربويةِ الاجتماعيةِ والخَطْرَةُ مِمَّا جَادَ به القلمُ مِنْ مَعِينِ الأَدب النَّبويِّ الذي لا ينضبُ مهما نَهَلَ مِنْهُ وَارِدُهُ...... المزيد...
article placeholder

شفير القيامة(4) عظات وعبر للتفكر في الدنيا والموت والآخرة

قال ابن عطاء الله السَّكَنْدَرِي رحمه الله في حِكَمِهِ: أَصْلُ كُلِّ مَعْصِيَةٍ وَغَفْلَةٍ وَشَهْوةٍ؛ الرِّضا عَنِ النَّفْسِ. وَأَصْلُ كُلِّ طاعَةٍ وَيَقَظَةٍ وَعِفَّةٍ؛ عَدَمُ الرِّضا مِنْكَ عَنْها.... المزيد...
article placeholder

شفير القيامة (2) عظات وعبر للتفكر في الدنيا والموت والآخرة

... ولا تضاد الغفلة إلا بالعلم من حيث كون الدنيا قنطرة عبور لا ينبغي الوقوف عندها كثيرا وأنها تترصد بك الدوائر. وطالب الدنيا كشارب من ماء البحر، كلما شرب منه ازداد عطشًا.... المزيد...
article placeholder

يَوْمُ الْفُرْقَانِ

تعتبر السيرة النبوية بأحداثها وتفاصيلها مدرسة نبويّةً متكاملة، لما تحمله بين ثناياها من الدروس العظيمة والفوائد الجليلة، التي تلبّي احتياجات الناس وتحلّ مشاكلهم، وترسم لهم منهج التعامل مع مواقف الحياة ومجرياتها. / بقلم: ياسين هشام ... المزيد...