محمد ضريف

بين اللعبة الجمعوية والحياة الجمعوية محاولة لرصد سياقات العمل الجمعوي بالمغرب

يقتضي الوضع السليم أن يكون العمل الجمعوي تعبيرا عن ديناميكية مجتمعية مفترضة باعتباره أداة لتوسيع مجال الفعل بعيدا عن دائرة العمل السياسي، وإن كان العملان، في آخر المطاف، يفضيان إلى نفس النتائج. بقلم: د. محمد ضريف... المزيد...
article placeholder

مذكرة إلى من يهمه الأمر’ اقتراح لردم الهوة بين السلطة والمجتمع وتجسير الفجوة بين الدولة والأمة

لقد تضمنت 'مذكرة إلى من يهمه الأمر' وصفا شاملا لأوضاع المغرب بل تشخيصا كليا لأوجاعه، هذا التشخيص لم يتوقف عند ما هو 'عرضي' بل طال ما هو 'عميق' في بنية الأزمة التي تخترق الجسم المغربي. في هذا الإطار ركزت 'مذكرة إلى من يهمه الأمر' على الشرخ الموجود بين السلطة والمجتمع ... المزيد...
article placeholder

مشاركة الإسلاميين في انتخابات 27 سبتمبر: من أطروحة الاكتساح إلى أطروحة التوازن

هل من الضروري التذكير بأن مكونات التيار الإسلامي في المغرب تؤمن بالمشاركة السياسية؟ وهل من الضروري التذكير بأن السلطات العمومية هي التي ما زالت تمتنع عن منح الشرعية القانونية لهذه المكونات؟ وهل من الضروري القول إن المشاركة السياسية لا تفيد قطعا المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية؟ ... المزيد...
article placeholder

مشاركة الإسلاميين في انتخابات 27 سبتمبر: من أطروحة الاكتساح إلى أطروحة التوازن

هل من الضروري التذكير بأن مكونات التيار الإسلامي في المغرب تؤمن بالمشاركة السياسية؟ وهل من الضروري التذكير بأن السلطات العمومية هي التي ما زالت تمتنع عن منح الشرعية القانونية لهذه المكونات؟ وهل من الضروري القول إن المشاركة السياسية لا تفيد قطعا المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية؟ إن التعبيرات التنظيمية للتيار الإسلامي المغربي بفعل التلاقي الموضوعي بين الاستراتيجية الدينية للمؤسسة الملكية والتكتيك الديني للأحزاب السياسية تجد نفسها خارج 'اللعبة الانتخابية' ما دام أن تلك الاستراتيجية وذلك التكتيك يجتمعان في رفض قيام 'الحزب الديني'، وحتى عندما يسمح لبعض الإسلاميين بالمشاركة في اللعبة الانتخابية، فذلك يتم بكيفية غير مباشرة من خلال حزب سياسي قائم... المزيد...
article placeholder

الإسلاميون والاستحقاقات الانتخابية المقبلة

لماذا تصر بعض الأطراف...على ترسيخ فكرة تماهي الإسلاميين مع حزب العدالة والتنمية عندما يتعلق الأمر بالانتخابات؟ هذا الإصرار الذي يتجلى عندما يتم اعتبار حزب العدالة والتنمية حزبا إسلاميا...فعندما نتحدث عن الإسلاميين والانتخابات، فإننا نقصد أساسا التنظيمات الممثلة للتيار الإسلامي وهي 'جماعة العدل والإحسان' و'حركة التوحيد والإصلاح' و'حركة البديل الحضاري' و'الحركة من أجل الأمة'... ... المزيد...